عاش منذ 6000 إلى 10000 سنة.. من ن أين أتت العيون الزرقاء؟

 

وجد باحثون في جامعة كوبنهاجن التحول الجيني الوحيد الذي يسبب ظاهرة العيون الزرقاء الغامضة. وأن كل الأشخاص ذوي العيون الزرقاء يعودون جينياً إلى شخص عاش في منطقة البحر الأسود منذ 6000 إلى 10000 سنة.

 

تقول الدراسة إن تحولاً في جينة تسمى OCA2 رأت النور منذ أكثر من 8000 سنة. كل هذا يعود إلى سلف قديم عاش قرب البحر الأسود.

 

يزعم د. Hans Eiberg أنه قبل هذا الوقت، كانت عيون كل البشر بنية. ” أصاب تحول جيني الجينة OCA2 في الكروموزومات وأدت إلى خلق قاطع منع القدرة على إنتاج العيون البنية “.

 

تم فحص الاختلافات الجينية لأشخاص لون عيونهم أزرق من الأردن ومن الدانمرك ومن تركيا، وهذا سمح بالعودة إلى المصدر الأم.

 

 

الميلانين في الصبغ البني دائماً مسيطر. ومع هذا، بعد العصر الجليدي الأخير، تطورت هذا الجينة النادرة عند الأوروبيين لتميزهم عن باقي العرق البشري.

 

نسبة 95 بالمئة من الأوروبيين في البلدان الاسكندينافية لون عيونهم أزرق. هم لديهم أيضاً أعلى نسبة تنوع في لون الشعر ولون البشرة. بالمقارنة، أوروبا لديها أعلى نسبة تنوع في لون الشعر والبشرة بالنسبة لأي قارة أخرى في العالم. هذه التحولات حديثة لأن أوروبا لم تكن مسكونة إلا منذ بضعة آلاف من السنين.

 

السؤال المحير هو: ” كيف حدث أنه لم يكن هناك أحد على الأرض لون عينيه أزرق إلا قبل 10000 سنة، والآن هم يشكلون نسبة 20 إلى 40 % من الشعوب الأوروبية ؟”

 

يجيب الدكتور John Hawks :” يبدو أن هذه الجينة تفعل شيئاً جيداً لأصحابها. إنها تجعلهم ينجبون أطفالاً أكثر “.

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: _سلايد,هل تعلم