القوات الروسية ترد على قوات الاحتلال الأمريكي وتعزز قواتها في سورية

 

استقدمت القوات الروسية الموجودة في مطار القامشلي في ريف الحسكة، تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، بعد التعزيزات الأميركية التي وصلت إليها.

 

وذكر موقع محلي أنّ قافلة روسية تضم عشرات السيارات المحملة بالذخائر والأسلحة والمعدات اللوجستية توجّهت نحو مطار القامشلي قادمة من الطريق الدولي اللاذقية-الحسكة “إم-4”.

 

ويُعتبر مطار القامشلي أهم قاعدة روسية في المناطق الواقعة شمال شرقي سوريا، وفيه قيادة عمليات المنطقة التي تشرف على الوجود الروسي في محافظات دير الزور والرقة والحسكة.

 

وتأتي هذه التعزيزات بعد ساعات من إعلان ما يسمى “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن نيته نشر معدات عسكرية جديدة شمال شرقي سوريا، في حين قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنّ بلاده تبحث مع الأكراد موضوع الحقول النفطية في شرق البلاد.

 

وزعم بيان للتحالف أنه “سيتم نشر معدات جديدة، لمواصلة هزيمة (داعش) جنباً إلى جنب مع قسد، بما في ذلك نشر أصول مشاة ميكانيكية ومركبات برادلي القتالية لضمان حماية قوات التحالف ومواصلة هزيمة “داعش” في سوريا”.

 

وكالة “أسوشيتد برس” الأميركية نقلت عن مسؤول أميركي رفيع أن “واشنطن أرسلت 6 مدرعات برادلي قتالية، وأقل من 100 جندي إضافي إلى شرقي سوريا”. وأضاف المسؤول أن “التعزيزات تهدف لأن تكون إشارة واضحة إلى روسيا لتجنب أي أعمال استفزازية وغير آمنة ضد الولايات المتحدة وحلفائها هناك”.

 

وقالت الوكالة إن “واشنطن أرسلت قوات إضافية ومدرعات إلى شرقي سوريا، بعد عدد من الاشتباكات مع القوات الروسية، بما في ذلك حادث تصادم مركبة مؤخراً، أدى إلى إصابة 4 جنود أميركيين”.

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سورية