حمامة تعود لمسقط رأسها بعد 24 عاما

عاد طائر من نوع حمامة “كيريرو” أسمه “بيجي” لمسقط رأسه في متنزه روتوروا للحياة البرية، في منطقة رينبو سبرينجز بنيوزيلندا، بعد 24 عاماً كاملة من هجرته للحياة البرية، فقد اكتشف العاملون بالمتنزه، عند علاجهم الحمامة لإصابتها بالكاحل، أنها نفس ذكر الحمام الذي ولد هناك، في عام 1991.

وكان “بيجي” قد هاجر للحياة البرية النيوزيلندية عام 1996، واستمر هناك حتى 2020، أي أنه قضى 24 عاماً قبل أن يستدل طريقه لمسقط رأسه بطريقة غريبة، كما قالت كبيرة المسؤولين في المنتزه: إن “بيجي” قد يكون أكبر طائر من نوع الحمام في سلالته، حيث يبلغ من العمر 29 عاما.

وتوجت حمامة “الكيريرو” بلقب “طائر العام” في نيوزيلندا عام 2018، وهي الدولة التي تعتبر طائر الكيوي الرمز الأول لها، وعلى الرغم من أنها ليست من الأنواع المهددة بالانقراض، فقد انخفضت أعداد “الكيريرو” بشكل طفيف في السنوات الأخيرة، حيث تم تسجيل 15459 حمامة من هذا النوع في عام 2017، و 14287 في العام الماضي.

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,اخـبـار مـنـوعـة,علوم وتكنولوجيا