قلق مثير للجدل في السويداء والجيش يتأهب.. ما القصة؟

 

أكد مصدر رسمي في محافظة السويداء في تصريح أنه «سيتم دراسة القيام بإجراءات من الجيش العربي السوري»، لوضع حد للاعتداءات التي يقوم بها مسلحو ما يسمى «الفيلق الخامس» ضد أهالي قرية «القريا» بريف السويداء.

 

وأشار المصدر إلى أن منطقة بصرى الشام الواقعة في المنطقة الشرقية من محافظة درعا فيها مجموعات مسلحة خضع مسلحوها لتسويات، لكنهم تقدموا باتجاه أراضي قرية «القريا» بريف السويداء وتمركزوا بداخل المنطقة لمسافة ألفي متر تقريباً.

 

وأوضح أن مجموعة من أهالي «القريا» أول من أمس اندفعت بحماس وذهب الأهالي إلى أراضيهم التي فيها مسلحو «الفيلق الخامس» الذي يتزعمه المدعو أحمد العودة من أجل استعادتها واستثمارها، لكن مسلحي «الفيلق الخامس» الذين في المنطقة منعوهم، ما أدى إلى اندفاع عدد من شباب «القريا» للحاق بهم لمساعدتهم والفزعة لهم.

 

ولفت المصدر إلى أن ذلك أدى إلى حصول اشتباكات بين الجانبين بعد هجوم مسلحي ما يسمى «الفيلق الخامس» على الأهالي، ما أسفر عن سقوط 15 شهيداً وإصابة 60 شخصاً من الأهالي.

 

وأكد المصدر، أنه «سيتم قريباً دراسة القيام بإجراءات من قبل الجيش العربي السوري والجهات المحلية»، مشدداً على أنه «يجب أن يستعيد أهالي القرية أراضيهم الزراعية من أجل استثمارها».

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سورية