حسين فهمي يعلق على وفاة محمود ياسين

 

استعاد الفنان المصري حسين فهمي، ذكريات له مع صديقه الراحل الفنان محمود ياسين، الذي توفي الأربعاء الماضي عن عمر ناهز 73 عاما.

 

وقال فهمي عبر إذاعة وقناة “نجوم إف إم”، إن محمود ياسين كان صديقا جميلا وكان بينهما منافسة شريفة ومع ذلك قدما معا عدة أفلام سويا.

 

وأضاف أنهما تنافسا لأكثر من 20 عاما، خاصة في البداية كانت الأفلام تقسم بينهما قبل تألق نور الشريف ومحمود عبد العزيز، ولكن كانت الصداقة أقوى وأكبر من المنافسة.

 

وأوضح أن ياسين عندما تولى إدارة المسرح القومي، طلبه في مسرحية “أهلا يا بكوات”، وكان سعيدا بنجاحه.

 

 

وأشار إلى أن أكثر ما يميز محمود ياسين أنه كان له صوتا من الصعب أن يتكرر، حنجرة رخيمة، ووالده كان يحب الاستماع لصوته.

 

ونقلت صحيفة “الوطن” المصرية عن مصدر، قوله إن “الفنان محمود ياسين عانى من التهاب رئوي شديد قبل وفاته بأيام، استلزم نقله إلى أحد المستشفيات الخاصة لتلقي العلاج”.

 

وأضاف المصدر أن “الأطباء قرروا احتجازه داخل غرفة العناية المركزة”، مضيفا أن “هذه الواقعة لم تكن الأولى التي يتعرض لها خلال الآونة الأخيرة”، كما أوضح المصدر أن أسرته تكتمت على خبر مرضه لعدم انتشاره في وسائل الإعلام.

 

وتوفي الفنان محمود ياسين، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، عن عمر ناهز 79 عاما، وفق ما أعلنه نجله عمرو محمود ياسين، عبر حسابه الرسمي على موقع “فيسبوك”، فيما نعت الفنانة شهيرة زوجها، ونشرت صورة للراحل، وعلقت عليها، قائلة: “رحل حبيب عمري خلاص”.

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: ثقافة وفن