مراهقة تنجح باكتشاف جزيء يقضي على كورونا

نجحت مراهقة تبلغ من العمر 14 عاماً، تعيش في ولاية تكساس الأميركية، مؤخراً في الفوز بمسابقة علمية وطنية لتحديد الجزيء الذي يمكن أن يرتبط بفيروس كورونا وربما يعطله.

واستخدمت أنيكا شيبرولو النمذجة الحاسوبية للبحث عن مركب يرتبط ببروتين “سارس- كوفيد-2″، الذي يبرز على سطح الفيروس ويتصل بالخلايا البشرية لإحداث العدوى.

ويقول خبراء إنه من الناحية النظرية: يجب أن يمنع هذا المركب كورونا من إصابة الخلايا، وعند تصميم عقاقير جديدة مضادة للفيروسات، غالباً ما يقوم العلماء بإجراء دراسات حسابية، مثل التي قامت بها شيبرولو، التي أحرزت الجائزة الأولى في مسابقة 3M Young Scientist Challenge، الخاصة بطلاب المدارس المتوسطة، وحصلت على جائزة مالية قدرها 25 ألف دولار.

وكانت شيبرولو تشارك، منذ أشهر، في المسابقة بهدف دراسة الأنفلونزا، إلا أنها قررت تغيير اتجاه دراستها نحو كورونا، بعدما اجتاحت هذه العدوى مختلف دول العالم.

وبدأت شيبرولو دراستها بقاعدة بيانات تضم أكثر من 698 مليون مركب، وشغلتها عبر فحوصات على الكمبيوتر، لتقييم مدى قدرتها على الارتباط، ومعرفة بنيتها وخصائصها وكيفية تحللها في الجسم، هذا إلى جانب سميتها. ومع كل عملية فحص، تم تضييق المجال وصولاً إلى مركب واحد من الرصاص بمقدوره الارتباط بفيروس كورونا، ومنعه من إصابة الخلايا.

التصنيفات: _آخر الأخبار,أخبار طبية