بعد احتيال.. جيمس بوند في أمريكا! 

 

حاول ماثيو بيرسي المشتبه به في احتيال مالي بالولايات المتحدة الابتعاد عن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، بعد مطاردتهم له، بأسلوب جيمس بوند.

 

يقول بيرسي: “لكنني لم أضع في الحسبان أنه في أفلام الحركة، كل شيء يعمل بشكل مختلف تمامًا عن الحياة الواقعية”.

 

وبحسب مقطع فيديو لنشرة أخبارية تم نشره على “يوتيوب”، أضاف بيرسي “عندما أدركت أن العملاء الفيدراليين قادمون من أجلي، قفزت في سيارتي الصغيرة وتوجهت نحو البحيرة”.

 

وتبعته مروحية طوال هذا الوقت. على الفور، سحب بيرسي دراجة نارية “سكوتر” تحت الماء من صندوق السيارة، وهو جهاز استخدمه جيمس بوند غالبًا في أفلامه أثناء المطاردة.

 

هذا “السكوتر” يسمح بالتحرك تحت الماء بسرعة تصل إلى 6.5 كم في الساعة.

 

هرع المحتال إلى البحيرة، وكما كان يعتقد، كان منخفضًا، لكن بيرسي لم يكن يعلم أنه في الواقع، من السهل تحديد مكان السكوتر بواسطة الفقاعات التي كانت تظهر على سطح الماء… فالسكوتر كان تقريبا تحت السطح بقليل.

 

لذلك انتظر رجال الأمن حتى سئم المحتال من التسكع في القاع، وألقوا القبض عليه، استغرق الأمر برمته حوالي 25 دقيقة.

 

في النهاية ظهر بيرسي. وبذلك الوقت كان مكتب التحقيقات الفيدرالي والأطباء في انتظاره.

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: ثقافة وفن