عملية عسكرية كبرى مرتقبة للجيش العربي السوري في البادية

 

شهدت منطقة البادية عمليات مكثفة ومتواترة لتنظيم “داعش” الإرهابي، تشمل مناطق شاسعة وتستهدف خصوماً متعددين، كما تتميز بسرعة تنفيذها وضرب أهداف نوعية.

 

ورغم الحملات العديدة التي شنتها الأطراف التي تستهدف التنظيم الإرهابي، إلا أن ذلك لم يؤثر في القوّة الهجومية للتنظيم.

 

ووصلت تعزيزات عسكرية لقوات الجيش العربي السوري، إلى بادية منطقة أثريا بريف حماة الشرقي عقب تزايد هجمات تنظيم “داعش” في المنطقة.

 

وبحسب مركز “نورس للدراسات”، فإن رتلا لقوات الجيش السوري انطلق من مدينتي سراقب و معرة النعمان بريف إدلب باتجاه البادية السورية.

 

وأوضح أن التعزيزات تضم دبابات ومئات العناصر، مشيراً إلى أن التعزيزات جاءت عقب تزايد هجمات تنظيم “داعش” على مواقع قوات الجيش السوري في المنطقة.

 

هذا ويحافظ التنظيم مؤخراً على نشاطه في البادية السورية (أرياف حمص ودير الزور الشرقية)، الذي يستهدف من خلالها قوات الجيش السوري، وبدرجة أقل قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في مناطق من شمال شرق سوريا.

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار محلية