اطفال سورية بعيون أرتيزانا..

 

فعالية احياء الحرف التقليدية” لنحيي التراث من الاجداد الى الابناء”

مشروع ارتيزانا سورية تاسس في عام ٢٠١٠ للارتقاء بواقع الحرف السورية وتعريف المجتمع المحلي والعالمي بالارث الحضاري العريق وامتداده عبر التاريخ كما يعمل على تشجيع التدريب والابداع والابتكار والاهتمام برعاية الفعاليات التي ترسخ هذه الاهداف بالشراكة مع الجهات الحكومية والخاصة ورجال الاعمال الوطنيين

 

وفي تصريح للسيدة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل سلوى عبدالله أكدت أن تراث الشعوب يشكل روحها ويعطيها الهوية وهذه الروح لا يمكن أن تبقى حية دون حوامل والاطفال خير من يحمل هذه الحوامل وأنقى من يحمي هذا التراث ويحملوه معهم للأجيال القادمة.

وأشارت عبدالله إلى اهتمام الوزارة بالورشة التي تقيمها أرتيزانا التي اختارت الفئة الافضل لتحميلها روح وهوية الشعب خاصة ان الورشة تزامنت مع احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة فهي تحمل أملاً وفرحاً.

من جهتها مؤسسة ومديرة مشروع” ارتيزانا سورية” هلا الكناية اكدت ان اهتمام مشروع ارتيزانا الاساسي بدعم الحرف اليدوية، والعمل على حمايتها وتعزيز حضورها على المستويات كافة بهدف الحفاظ على هذا الارث الحضاري الهام الذي يعكس تاريخ وعراقة سورية

واضافت الكناية ان فريق ارتيزانا عمل خلال السنوات الماضية في مواجهة التحديات وتحويلها الى فرص النجاح وتحقيق اهداف المشروع من خلال التنوع في الاعمال اليدوية وفتح قنوات تسويقية جديدة خارج السوق المحلية لمساندة الحرفيين وتحفيزهم بتحقيق انتشار اوسع لحرفتهم الاصلية

وعن اختيار الاطفال كفئة مستهدفة في الفعالية بينت هلا أن الاطفال هم المستقبل لذا يجب تعريفهم بحضارة بلدهم وترسيخ الاهمية التاريخية للتراث في أذهانهم

 

يذكرأن هذه الفعاليةتهدف لتعريف الاطفال بالحرف والاعمال اليدوية السورية وجاءت تسميتها بعنوان” لنحيي التراث من الاجداد الى الابناء” وكانت هذه الفعالية برعاية من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبالتعاون مع الاتحاد العام لغرف السياحة السورية شركة ايما تيل شركة الفاضل شركة MTN سورية وفندق شيراتون دمشق…

سنمار سورية الإخباري – يوسف مطر

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سنمار