طفيلي في اللحوم غير المطبوخة جيدا والمياه الملوثة قد يرتبط بسرطان نادر! 

 

وجد باحثون أمريكيون رابطا بين طفيلي شائع يصيب الناس من اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدا والمياه الملوثة وأنواع معينة من أورام الدماغ.

وتقول الدراسة التي قادها علماء من جمعية السرطان الأمريكية ومركز إتش لي موفيت للسرطان ومعهد الأبحاث إن المرضى المصابين بـ “التوكسوبلازما غوندي”، والمعروف أيضا باسم “T. gondii”، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بأورام دبقية قاتلة للغاية.

 

ودرس الباحثون في قسم علوم السكان التابع لجمعية السرطان الأمريكية عينات دم من 111 شخصا في قاعدة بيانات أمريكية و646 في النرويج. وأظهرت النتائج أن أولئك الذين لديهم كميات أكبر من الأجسام المضادة لـ T. gondii يبدو أنهم أكثر عرضة للإصابة بالورم الدبقي، وهو شكل عدواني من سرطان الدماغ يشكل 80% من الأورام الخبيثة.

 

وما يقرب من 20% إلى 50% من سكان العالم يتعرضون لبكتيريا T. gondii، وفقا للدراسة.

 

يتعرض ما يقرب من نصف سكان العالم لمرض T. gondii، ولكن حالات تكيسات الدماغ القاتلة نادرة.

 

ويمكن لغالبية الناس محاربة الطفيلي الشائع، لذلك فهم غالبا غير مدركين لتعرضهم.

 

ولكن في بعض الأحيان، يتسبب T. gondii في إصابة مضيفه بتكيسات في الدماغ، والتي يمكن أن تسبب التورم. يقول الباحثون إن التورم هو الذي قد يؤدي إلى الأورام الدبقية.

 

في حين أن هناك علاقة بين المعدلات المرتفعة للأجسام المضادة لـ T. gondii والورم الدبقي، يقول الباحثون إنه لا يزال من المهم الاعتراف بأن الورم الدبقي تشخيص نادر للغاية، ولم يثبتوا وجود صلة مباشرة بين الاثنين.

 

ووفقا للمنظمة الوطنية للاضطرابات النادرة، يتم تشخيص 6.6 شخص لكل 100 ألف مريض بالورم الدبقي كل عام. والنوع الأكثر شيوعا من الورم الدبقي هو الورم الأرومي الدبقي. ويقدر معدل البقاء على قيد الحياة بنحو 5% لمدة خمس سنوات بعد التشخيص.

التصنيفات: أخبار طبية