ما هي أسباب جفاف العين؟!

ما هي أسباب جفاف العين؟!

يحدث جفاف العين نتيجة خلل في القناة المسيلة للدموع التي تعمل كدرع واقية على سطح أعيننا، ويحدث هذا الخلل بسبب قلة إنتاج الدموع أو وجود كتل في غدد الميبوميان الصغيرة في جفون العين.

هذه الغدد تنتج الزيوت الأساسية التي تشكل الطبقة العليا من القناة المسيلة للدموع وهي العنصر الوقائي الأساسي الضروري لراحة العين على المدى الطويل.

ووفقا لموقع “dryeyeandmgd” يمكن أن يكون لمتلازمة جفاف العين تأثير على العديد من الأنشطة البسيطة مثل: القراءة أو العمل على جهاز كمبيوتر أو الاستمتاع بالهواء الطلق أو مشاهدة التليفزيون.

أحد العوامل المساهمة في زيادة أعراض جفاف العين يمكن أن يكون قضاء فترات طويلة من الوقت أمام الشاشة الرقمية التي يمكن أن تسبب انخفاض معدلات وميض العين الذي يعد أمراً صحياً وضرورياً لتفعيل غدد الميبوميان المنتجة للدموع اللازمة على سطح العين، وعندما تنخفض معدلات الوميض، فإنه يؤثر على وظيفة الغدد على المدى الطويل.

العوامل المساهمة الأخرى التي تسبب أعراض جفاف العين هي المناخ الجافة والدخان وحركة الرياح وبالنسبة للبعض فأن جفاف العين قد يكون نتيجة لعملية الشيخوخة.

بالإضافة إلى العوامل البيئية قد تسهم العديد من الأمراض أو الأدوية أو الإجراءات الطبية في جفاف العين مثل :

التهاب المفاصل الروماتويدي، متلازمة سجوجرن، مرض الغدة الدرقية والذئبة.

أدوية مثل حاصرات بيتا ومضادات الهيستامين ومدرات البول وأدوية الاكتئاب.

جراحة الانكسار مثل جراحة الليزك.

مختلف الوصفات الطبية والأدوية التي تؤخذ بدون وصفة طبية.

تورم العين واحمرارها التي يشار إليها عادة باسم التهاب الجفن.

استخدام العدسات اللاصقة لفترات طويلة من الزمن.

-كيف يتم علاج جفاف العيون:

يمكن أن تكون العيون الجافة حالة مزمنة، ولكن يمكن أن يصف لك طبيب العيون علاجاً للحفاظ على صحة وراحة عينيك ومنع تأثر رؤيتك.

تشمل الأساليب الأساسية المستخدمة في علاج جفاف العيون استخدام القطرات التي تنتج دموع صناعية دون وصفة طبية، والحفاظ على الدموع، وزيادة إنتاجها وعلاج التهاب الجفون أو سطح العين الذي يساهم في جفاف العينين.

سيحتاج الأشخاص الذين يعانون من جفاف العيون ولا يستجيبون للدموع الصناعية وحدها إلى اتخاذ خطوات إضافية لعلاج عيونهم الجافة من خلال الحفاظ على الدموع الطبيعية في العينين أطول فترة ممكنة عن طريق سد القنوات المسيلة للدموع بسدادات صغيرة من السيليكون أو مواد تشبه الهلام يمكن إزالتها، إذا لزم الأمر.

إجراء العمليات الجراحية التي يمكنها أن تغلق القنوات المسيلة للدموع بشكل دائم، وقد يساعد تناول مكملات غذائية من الأحماض الدهنية أوميغا 3 على زيادة إنتاج الدموع في العين.

مقالات ذات صله