مهرجان تكريمي للأسرى

مهرجان تكريمي للأسرى


 بالتزامن مع الإضراب للأسرى في سجون الاحتلال والذي  يتزامن مع ذكرى شهداء 17نيسان من كل عام وذكرى الأسير ، أقامت حركة فلسطين الحرة ودار  فلسطين الشجرة والذاكرة الشفهية الفلسطينية  مهرجاناً تكريمياً  ” هنا القدس … من دمشق ” للأسرى المحررين من سجون الاحتلال الصهيوني ، وعن  هذه الحالة التضامنية  أكد عبد القادر حيفاوي الأمين العام المساعد لحركة فلسطين حرة أنه  واجب علينا تكريم هؤلاء الأسرى في هذه الذكرى ، وتضامناً مع هؤلاء الصابرين في سجون الاحتلال ،فكان  لابد من الوقفة في وجه الصراع الهمجي والمواقف السخيفة من ترامب  ضد القضية الفلسطينية وضد سورية والمنطقة .

وعبرت مي الشهابي مديرة دار فلسطين الشجرة والذاكرة الشفهية الفلسطينية ،  أن المؤسسة تعنى بالتاريخ الشفهي الفلسطيني ونقل التراث للأحفاد وكان لهاا نشاطات مع اتحاد الكتاب الفلسطيني وحملات تشجير،  واليوم نظمنا هذا التكريم مع حركة فلسطين الحرة بمناسبة مرور أربع ذكريات بمخيلة الشعب الفلسطيني والسوري وهي تكريم الأسرى الفلسطينيين والسوريين في سجون الاحتلال الإسرائيلي .

 وبدوره ممثل لجنة دعم الأسرى المعتقلين في الشتات  للأسرى المحررين من لبنان وسورية وفلسطين  الأسير المحرر علي محمد من الجولان السوري المحتل من قرية كفر عازب المحتلة  أشار إلى أن كل محرر بوصلته فلسطين ومتضامن مع فلسطين يستحق منا التكريم ، وعبر قائلاً : ” نحن تم تحريرنا ولكن إخوتنا البالغ عددهم بالآلاف مازالوا في السجون ويخوضون معركة الأمعاء الخاوية للدفاع عن كرامة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية .

سنمار سورية الاخباري – يوسف مطر

مقالات ذات صله