لاغارد: الحروب التجارية قد تكون عامل خطر في أفق الاقتصاد العالمي

لاغارد: الحروب التجارية قد تكون عامل خطر في أفق الاقتصاد العالمي

أكدت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد أن الحرب التجارية التي شنتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الصين قد تكون عامل خطر في أفق الاقتصاد العالمي إذا لم تتم تسويتها.

وقالت لاغارد في تصريح لرويترز أثناء زيارتها إلى أوزبكستان “من البديهي أن الخطر الذي لدينا هو التوترات التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين.. إذا لم تحل هذه التوترات فمن الواضح أن ذلك عامل خطر سيستمر في المستقبل”.

وشهدت الحرب التجارية التي افتعلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الصين حلقات متكررة من التصعيد وخاصة بعد فرض إدارته رسوما جمركية جديدة على البضائع الصينية في إطار سياسات العقوبات الاقتصادية التي تتبعها واشنطن ضد الدول المستقلة والتي لا تسير وفق نهجها.

وكانت واشنطن قد أعلنت مؤخرا زيادة التعريفات على ما قيمته 200 مليار دولار من البضائع الصينية بنسبة تتراوح ما بين 10 بالمئة و25 بالمئة بحلول الـ10 من أيار الحالي بالمقابل أعلنت بكين أنها ستزيد التعريفات الجمركية المفروضة على بعض المنتجات الواردة من الولايات المتحدة اعتبارا من الأول من حزيران المقبل ردا على هذا التحرك الأمريكي الأحادي.

سنمار سورية الإخباري ـ وكالات

مقالات ذات صله