سمير قنطار

ولد سمير قنطار في 20يوليو_1962 في بلدة عبية التي تعتبر ذات موقع استراتيجي هام يشرف على العاصمة بيروت، وهو من عائلة درزية، وهو أقدم سجين لبناني في إسرائيل والمسؤول عن أحداث نهاريا في 22أبريل

حياته:

قاد مجموعة أفراد جبهة التحرير الفلسطينية وهو في السادسة عشر والنصف من عمره بحراً إلى مدينة نهاريا في إسرائيل

اعتقاله:

اعتقل في ربيع الأول31يناير 1978 على يد جهاز المخابرات الأردنية، وأفرج عنه في 25ديسمبر عام 1978 شرط أن لا يدخل الحدود الأردنية ثانية.

في 28يناير 1980حكمت المحكمة الإسرائيلية على سمير قنطار بخمس مؤبدات مع 47عاماً،وخلال فترة مكوثه في السجن سجل كطالب في الجامعة المفتوحة الإسرائيلية في تل أبيب التي تستخدم تقنية التعليم عن بعد في عام 1998،ومنحته الجامعة درجة بكالوريوس في الأدبيات والعلوم الاجتماعية.

في 16يوليو 2008تم الإفراج عنه بموجب صفقة تبادل بين حزب الله وإسرائيل من خلالها تم الإفراج عن أربعة أسرى لبنانيين من أفراد حزب الله و199من الجثث بين فلسطيني ولبناني مقابل تسليم جثث الإسرائيليين الذين تم قتلهم في عملية الوعد الصادق عام 2006.

استقباله:

استقبل سمير قنطار في مطار رفيق الحريري بحشد من الشخصيات العامة منها رئيس الجمهورية اللبنانية السابق ميشال سليمان ونبيه بري رئيس البرلمان وفؤاد سنيورة رئيس الحكومة وبعض النواب.

كما أقام السيد حسن نصر الله احتفالاً كبيراً بدأ في مدينة الناقورة، وألقى السيد حسن خلاله كلمة ترحيب بالأسرى المحررين

استشهاده:

في 19ديسمبر 2015شنت طائرات يقال أنها تابعة لإسرائيل هجوماً على مبنى مكون من ستة طوابق في مدينة جرمانا جنوب العاصمة دمشق، انتهت باستشهاد سمير القنطار عن عمر ينازه 53عاماً، إلى جانب عدد من قيادات حزب الله وجنرالات الحرس الجمهوري الإيراني وقائد المقاومة السورية.

وأدانت العديد من الفصائل الفلسطينية واللبنانية هذا القصف الإسرائيلي، وأصدرت أيضاً حركة حماس وكتائب القسام وحركة الجهاد الإسلامي ووزارة الخارجية الإيرانية وكل من اعتبر هذا الغزو جريمة كبرى بياناً بإدانة جريمة اغتيال القنطار، وأصدر 212نائباً إيرانياً بياناً عزّوا وباركوا فيه استشهاد عميد الأسرى اللبنانيين سمير القنطار.

 سنمار سورية  الإخباري _ رصد

التصنيفات: بروفايل