القائد العام لحرس الثورة الإسلامية في إيران ” اللواء حسين سلامي “

ولد العميد سلامي سنة 1339 ش / 1960م في مدينة کلبایکان الايرانية. وفي سنة 1357 /1978م وبالتزامن مع بلوغ الثورة الاسلامية ذروتها نجح في امتحانات الدخول بالجامعات في فرع هندسة الميکانيك بجامعة “علم وصنعت” الايرانية.

 

ثم التحق بالحرس الثوري بعد الثورة الثقافية وبالتزامن مع الحرب المفروضة ضد ايران ، وقاتل في الجبهات لا سيما في منطقة کردستان الايرانية، وبالاخص في الجبهة الجنوبية طويلا ، وتقلد مناصب قتالية وقيادية مختلفة.

 

وبعد انتهاء الحرب المفروضة أمضی الدورات التدريبية في کلية القيادة والارکان وتخرج في الادارة الدفاعية من الجامعة الاسلامية الحرة . کما تخرج في مرحلة الماجستير من جامعة العلم والصناعة(علم وصنعت).

 

یعتبر العميد سلامي المؤسس وقائد الدورة العليا للحرب منذ سنة 1371 / 1992 الی 1376/ 1997 كما انه تقلد مناصب عدة ، منها :

 

قيادة کلية دافوس؛ مساعد عملية الارکان العامة في الحرس الثوري؛ قائد سلاح جو الحرس الثوري؛ عضو هيأة التدريس في الجامعة العليا للدفاع الوطني(دانشگاه عالی دفاع ملی) ؛ نائب القائد العام للحرس الثوري منذ العام2009 لغاية 2019.

 

ويعد العميد سلامي من أکثر قيادات الحرس الثوري إخلاصا وشجاعة وحيازة للمعلومات الدفاعية والقتالية ومن أحرصهم علی تعزيز القدرات الدفاعية والقتالية للحرس الثوري الايراني.

 

سنمار سورية الاخباري -رصد

التصنيفات: بروفايل