محتجون في هونغ كونغ يحاصرون الرئيسة في ملعب كرة قدم

حاصر محتجون يهتفون بشعارات مناهضة للحكومة في هونغ كونغ الرئيسة التنفيذية كاري لام، في ملعب كرة قدم لساعات، حيث عقدت أول جلسة “حوار مفتوح” مع المواطنين لإنهاء الاضطرابات.

 

وأغلق نشطاء الشوارع المحيطة بالمكان وظلوا في أماكنهم رغم تحذيرات متكررة من الشرطة للمحتجين من استخدام القوة إذا لم يتفرقوا لكنها لم تتدخل.

 

ووفقا لوكالة “رويترز”، تمكنت لام من مغادرة الملعب مع موكبها المكون من مسؤولين كبار، فقط بعد أربع ساعات من انتهاء جلسة الحوار تحت حماية الشرطة.

 

وواجهت لام داخل ملعب “الملكة إليزابيث” الذي يعود لعهد الاستعمار البريطاني، انتقادات حادة من الحضور الذين بلغ عددهم 150 مواطنا، إذ اتهموها بتجاهل الرأي العام مما تسبب في تفاقم أزمة لا تلوح لها نهاية في الأفق.

 

سنمار سورية الاخباري – وكالات

التصنيفات: عربي ودولي