واشنطن تمنع ظريف من عيادة دبلوماسي إيراني يخضع للعلاج في نيويورك

كشفت الخارجية الأمريكية والبعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة، أن واشنطن رفضت طلب وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف، زيارة سفير بلاده لدى المنظمة الدولية في أحد مستشفيات نيويورك.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية الجمعة، إنه لن يتم قبول طلب ظريف بزيارة الدبلوماسي الذي يعالج من السرطان إلا إذا أفرجت إيران عن أحد السجناء الأمريكيين الذين تحتجزهم.

من جهته، أفاد المتحدث باسم البعثة الإيرانية علي رضا مير يوسفي، بأن سفير بلاده مجيد تخت روانجي يعالج من السرطان في مستشفى بضاحية أبر إست سايد في مانهاتن، في الوقت الذي يوجد فيه ظريف في نيويورك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة فرضت في تموز/يوليو المنصرم قيودا مشددة على سفر ظريف قبل زيارة الأمم المتحدة هذا الشهر، شملت الدبلوماسيين الإيرانيين وأسرهم في نيويورك في ما وصفه ظريف بأنه “إجراء غير إنساني”.

ولا يسمح للدبلوماسيين الإيرانيين سوى بالتنقل في منطقة صغيرة في مانهاتن وحي كوينز، ومن وإلى مطار “جون كندي”، وبخلاف ذلك يتعين عليهم الحصول على موافقة مسبقة من واشنطن.

المصدر: وكالة رويترز

التصنيفات: عربي ودولي