النظام التركي يكثف عدوانه بريف الحسكة ويحاصر مدينة رأس العين

كثفت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها الإرهابيون عدوانها على الأراضي السورية مستهدفة بعدد من قذائف المدفعية والغارات الجوية الأحياء السكنية والبنى التحتية في عدة قرى وبلدات بريف الحسكة وحاصرت مدينة رأس العين بالريف الشمالي الغربي.

 

وذكر مصدر رسمي في الحسكة أن العدوان التركي ركز اعتداءاته بكثافة منذ فجر اليوم على مدينة رأس العين مستخدما كل صنوف الأسلحة في قصف أحيائها السكنية موقعا عشرات الجرحى بين المدنيين وأضرارا كبيرة في البنى التحتية وممتلكات الأهالي دفعت المئات من سكانها للنزوح خارجها هربا من وحشية القصف.

 

وأشار المصدر إلى أن عمليات القصف طالت أيضا قرى عالية والسوسة والحويش والأسدية والدردارة والجهفة وحليوة وحميد ولوذي بريف رأس العين مخلفة أضرارا كبيرة في منازل المدنيين وممتلكاتهم بالتوازي مع استهداف حي علايا بالقامشلي شمال شرق محافظة الحسكة بالقذائف متسببا بتضرر عدد من المنازل والممتلكات أيضا.

 

وكانت مصادر محلية أفادت أمس بوجود عدة حالات لأشخاص مصابين بحروق شديدة ناتجة عن قصف قوات النظام التركي لمدينة رأس العين مشيرة إلى احتمال أن تكون ناتجة عن استخدام قوات النظام التركي أسلحة فيها مواد كيمياوية.

 

ويشن النظام التركي عدوانا على عدد من مدن وقرى وبلدات ريفي الحسكة والرقة ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين بينهم أطفال ونساء وعمال في القطاعات الخدمية ووقوع أضرار مادية كبيرة في المرافق الخدمية والبنى التحتية المهمة كالسدود ومحطات الكهرباء والمياه.

 

سنمار سورية الاخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار محلية