وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك  ووزير الادارة المحلية والبيئة في زيارة تفقدية لمحافظة الحسكة

الحسكة -كارولين خوكز SSN

التقى  وزير الإدرة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف ووزير التجارة الداخلية وحماية المسهتلك الدكتور عاطف نداف اثناء  زيارتهما الى محافظة الحسكة  أعضاء المكتب التفيذي ومديري الدوائر الخدمية ورؤساء مجالس الوحدات الإدارية والجهات الإغاثية في اجتماع عقد في المحافظة.

أكد وزير الإدارة المحلية أن الهدف من الزيارة والجولة هو الإطلاع بشكل مباشر على الواقع الخدمي في محافظة الحسكة والعمل على تعزيزه وتطويره وتأمين متطلباته بشكل كامل وفي جميع المجالات مبينا أن كل سوري في قلب اهتمام الدولة والحكومة السورية وأننا منذورون لنكون شهداء لتحرير تراب الوطن  من الإرهاب والمعتدين .

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك قال من خلال الجولة الإطلاعية على الأسواق لاحظنا توفر جميع المواد الغذائية واحتياجات الأهالي المعيشة على الرغم من ارتفاع أسعار جزء منها مقارنة بالمحافظات السورية الأخرى كما أن صالات المبيع المباشر التابعة للسورية للتجارة والمنتشرة في مختلف أرجاء المحافظة توفر مختلف السلع التجارية وبأسعار منافسة وستقوم الوزارة بدعم هذه الصالات بمختلف المواد من حيث الكمية والنوع وبأسعار تشجيعية .

من جهته  بين محافظ الحسكة اللواء جايز الموسى  أن أهالي المحافظة صامدون في وجه العدوان التركي وأن المحافظة ومنذ اللحظات الأولى لهذا العدوان كثفت جهود جميع الدوائر الخدمية بهدف استمرار تقديم الخدمات للمواطنين وللأهالي المهجرين من مدنهم ومناطق مشيرا إلى أنه تم إيجاد مصدر مياه بديل لمدينة الحسكة والريف الغربي عن محطة علوك التي استهدفت إضافة إلى صيانة الشبكات الكهربائية المتضررة والاستمرار بعمل المخابز لتأمين رغيف الخبز مؤكدا أن كل المبالغ المادية المخصصة للمشاريع الخدمية لمجلس مدينتي الحسكة والقامشلي ودعم مشاريع الموازنة المستقلة تم الموافقة عليها  .

من جهتهم دعا الحضور إلى ضرورة زيادة الاهتمام بالواقع الخدمي ودعم المشاريع الخدمية والنهوض بها وزيادة حجم المساعدات الإغاثية المقدمة للعوائل الوافدة والمهجرة جراء العدوان التركي على الأراضي السورية ووضع مركز معالجة الأورام بمدينة القامشلي في الخدمة وتمويل الفلاحين بمستلزمات الإنتاج الزراعي للموسم الشتوي لاسيما لجهة تأمين القروض المالية

تفقد وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف ووزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف الواقع الخدمي لعدد من المنشآت الخدمية في محافظة الحسكة والخدمات التي تقدمها للمواطنين مؤكدين ضرورة استثمار كل الجهود والعمل بالطاقة القصوى لتخديم أهلنا في المحافظة في ظل العدوان المستمر التي تتعرض له من قبل النظام التركي ومرتزقته.

وزار الوزيران منطقة سوق الهال والسوق التجاري والمجمع الاستهلاكي وأطلعا على مدى توفر مختلف المواد الغذائية ومستلزمات المعيشة فيهما كما شملت الجولة السجل المدني والمخبز الآلي وتجمع المدارس المحدث  والمركز الطبي المحدث ومقر مجلس مدينة الحسكة وفرع الهلال الأحمر العربي السوري  والتقيا بالعاملين فيها واستمعا من القائمين عليها عن الخدمات التي تقدم للمواطنين والجهود الاستثنائية التي تبذل في سبيل التخفيف عن المواطنين ومواجهة ظروف الحرب الإرهابية التي تشن على المحافظة .

 

.سنمار سورية الاخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار محلية