السيد بشار الأسد أثرى أثرياء العالم.

 


بموجب إحصائيات عالمية تبين أن الرئيس السوري صاحب العينين الخضراوين حامل علم بلاده ذو النجمتين الخضراوتين أغنى رجل بالعالم.


فهو يملك ثروة شعبية لم تتمكن ثروات الخليج النفطية مجتمعة بالتغلب عليها.


ويملك ثروة ثقافية لم يتمكن دهاة الأرض مجتمعة بالتغلب عليها.


ويملك ثروة حضارية لم يتمكن إرهابيي الأرض من محوها.


فهو يملك من كل شيء أعلاه.


من العلم أعلاه ” طبيب”


ومن الطب أعلاه “طب العيون”


ومن الأخلاق أعلاها “الصفح لمن أساء إليه”


ومن المكارم أعلاها “العفو عند المقدرة”


ومن الشجاعة أعلاها ” الصمود”


ومن الحكمة أعلاها ” صاحب مقولة العمل من إلماس”


ومن الجاه أعلاه “ابن حافظ الأسد”


ومن المروءة أعلاها ” يزور الفقراء في بيوتهم ولا يكلفهم بالمجيء لمنزله”


ومن العطاء أعلاه ” يعطي بصمت”


ومن الصبر أعلاه “صبر وحيدا عندما هاجمه العالم وإنتصر


الدكتور_بشار_حافظ_الأسد

 

التصنيفات: عدسة سنمار