مؤامرة في لبنان والعراق تستهدف محور المقاومة..وهؤلاء وراءها

قال رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، إن “الأعداء يحيكون مؤامرات في لبنان والعراق لركوب موجة الاحتجاجات، ويعتقدون أن محور المقاومة سيتضرر بهذه المؤامرات”.

 

وفي كلمة ألقاها الخميس خلال الاستعراض المشترك للقوات المسلحة في مدينة قم جنوب العاصمة طهران، أكد باقري أن الشعب الإيراني لا يخشى أي ضغوط أو صعوبات أو تهديدات.

 

وتعليقا على الاحتجاجات في لبنان والعراق، قال باقري إن “الأعداء حاكوا خلال الأيام الأخيرة مؤامرات في لبنان والعراق لاستغلال الأمور وركوب موجة المطالب المشروعة للشعبين، والإتيان بحكومات عميلة إلى سدة الحكم، إلا أن المرجعية الدينية والشعبين اللبناني والعراقي قد تصدوا لمؤامرات الأعداء”.

 

واعتبر باقري أنه “من مسؤولية الحكومة في لبنان والعراق حل المشكلات وإعمار البلدين، سواء كانت هناك تظاهرات أم لم تكن”، مؤكدا أنه “لا يحق لأي دولة التدخل في شؤونهما”، وأضاف “أن الأعداء يعتقدون أن محور المقاومة سيتضرر بهذه المؤامرات”.

 

ويشهد العراق منذ 25 أكتوبر الماضي موجة احتجاجات ضد السياسات الحكومية، تخللتها أعمال عنف واسعة أسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصا، وسقوط آلاف الجرحى.

 

كما تتواصل الاحتجاجات في لبنان منذ 17 أكتوبر، اعتراضا على سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي آلت إليها البلاد، ما دفع برئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إلى الاستقالة.

 

سنمار سورية الاخباري – وكالات

 

التصنيفات: عربي ودولي