مشاريع علمية هامة في ختام مسابقة تميز الموسم الخامس

 

تحت شعار “”يداً بيد ليصبح الحلم حقيقة” وبالتعاون بين رابطة فلسطين الطلابية والجمعية العلمية السورية للمعلوماتية، أقيم الحفل الختامي لمسابقة تميز الموسم الخامس،
بدأ الحفل بعرض فيديو تاريخي يحكي قصة إنطلاق مسابقة تميز وأفكارها وتاريخها ومشاريعها واستمرارها حتى بموسمها الخامس على التوالي، تبعه كلمة للجمعية العلمية السورية للمعلوماتية الدكتور صلاح الدوجي ، و الذي أكد فيها أن أساس المقاومة مرتكز على العلم والثقافة ، مبينا أن دور الجمعية هو احتضان أفكار الطلبة ومساعدتهم بتحويلها لمنتج أو قيمة.
كما ألقى الأستاذ موسى خالد مسؤول رابطة فلسطين الطلابية كلمة أوضح فيها دور مسابقة تميز بتجسير الهوة بين سوق العمل والجانب الأكاديمي ،لتصبح المشاريع الأكاديمية قابلة للتطبيق بدل بقائها حبيسة الرفوف .

كما بينت المهندسة فدوى مراد مديرة حاضنة تقانة المعلومات والإتصالات بالجمعية المعلوماتية ، أن الهدف من مسابقة تميز هو مساعدة الشباب لكي ينتقلو من مرحلة الدراسة للدخول إلى سوق العمل وتحويل مشروع التخرج إلى فرصة لتنمية المهارات العلمية والعملية أو الوصول الى إبتكار أو منتج أو شركة ناشئة عبر الإحتضان ومسرعات الأعمال.

وبدوره الدكتور أيمن السواح مدرس إتصالات في المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا ،
أن هذا النوع من التظاهرات مهم جدا كونها تعطي للطلاب دافع للتميز ولإظهار عملهم وليكون لديهم روح التحدي والعمل ضمن فريق، مؤكدا أن هذا النوع من المسابقات هو حافز كبير لفئة الشباب في غياب الكثير من فرص التحفيز بسبب قلة فرص العمل والأوضاع بشكل عام،
أما المشاركة راما نهاوندي خريجة الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا من محافظة دمشق فتحدثت عن مشروعها بقولها:” المشروع هو عبارة عن قفاز لاسلكي يرتديه الشخص ذو الإحتياجات الخاصة مثل الأصم والأبكم ليحول الإشارات التي يقوم بها بلغة الإشارة لكلام مسموع منطوق لكي نقوم بفهم ماذا يتحدث”، مؤكدة أنها فخورة جداً بمشاركتها الأولى في هذا المشروع ،كون المشروع هو مشروع تخرجها أيضا،
وفاز بالمركز الأول على مستوى الجامعات السورية مشروع :
روبوت الشطرنج grandmaster للطلبة: حكمت صقر ومهدي عليوي.
أما الفائزين بالمراكز الأولى على مستوى محافظة دمشق هم :
المركز الأول لمشروع طرف صناعي علوي آلي يستخدم إشارات العضلات “Osama Hand”. للطلبة السعيد أحدب وراما كماشه، والمركز الثاني لمشروع”قفاز لاسلكي لترجمة الإيماءات لكلام منطوق للطالبة راما نهاوندي، والمركز الثالث لمشروع تصميم وتنفيذ آلة تعبئة دوائية حجمية باستخدام SCADA للطلبة أحمد زهير الخطيب ومحمد خالد الصنانة ومحمد علاء محمد غدي ومروان صلاح الدين الرفاعي .
أما المركز الرابع لمشروع Smart mirror للطلبة شادن جاسم الشبطة وجاسم مصطفى السلامة.
فيما يخص محافظة حمص فكان الفائزين بالمراكز الأولى هم:
المركز الأول لمشروع طائرة بدون طيار بواقع تصوير افتراضي VR وبنظام تحديد الموقع العالمي GPS للطالب عمرو عبد العزيز الصباغ، والمركز الثاني لمشروع جهاز معالجة فيزيائية لمفصل الركبة للطلبة علي ديب و شاذان نذير خليل وعلي عاصي وأحمد رستم

أما الفائزين بالمراكز الأولى على مستوى محافظة اللاذقية هم :
المركز الأول لمشروع كرسي لذوي الإحتياجات الخاصة أصحاب الشلل الكلي للطلبة عمر محمد جميل ناصر ومصطفى بهزات شيخ يوسف و إبراهيم محمد صهيوني، المركز الثاني لمشروع pv clening robot system للطلبة خالد ناصر الجبر و سومر أمجد المحاميد، والمركز الثالث لمشروع سترة عسكرية ذكية A smart military jacket للطلبة غدير محمد إسماعيل وعيسى معلا معلا،وكان المركز الرابع لمشروع جهاز توليد أوكسجين للمهندس محمد خالد ياسين

الفائزين بالمراكز الأولى على مستوى محافظة حلب هم :
المركز الأول لمشروع تطوير نظام تخاطب للشخص الكفيف_الأصم للطالبة نور نداف، والمركز الثاني لمشروع التحكم بطرف صناعي علوي بإستخدام الإشارة العضلية للطلبة علي بوشي ومحمد أديب مللي، والمركز الثالث لمشروع متجر إلكتروني لبيع واستئجار الكتب المستعملة للطلبة رنيم عجين وآلاء مارديني وسارة كبية
والفائزين بالمراكز الأولى على مستوى المعاهد المتوسطة هم :
المركز الأول لمشروع High Viscosity Fluid Filling Machine / F.F.m ( آلة لصب السوائل عالية اللزوجة ) للطلبة أحمد بشير عبود و خالد وليد منصور، أما المركز الثاني لمشروع جهاز CNC ثلاثي المحاور للطلبة دعاء محمد يونس و هبة الله علي بلال و محمد مصطفى شعبان و غفران خالد، والمركز الثالث لمشروع Automation Roller Motor للطلبة محمد شمسي وحنين حسين وعدايات محمد، وجاء المركز الرابع لمشروع أسرة مشاريع البيئة الخضراء 2019 للطلبة محمد صالح الجشي و عامر إدريس و تالا معتز قرعيش و إسراء قاسم.
حضر الحفل معاون وزير الإتصالات الدكتور محمد مازن محايري ،وعدد من القامات العلمية والأكاديمية ومهندسين وممثلين عن الأحزاب الفلسطينية والسورية، والمنظمات الشبابية والطلابية الفلسطينية والسورية والعربية.

 

سنمار سورية الإخباري – يوسف مطر

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سنمار