فرنسا تتساءل: ماذا لو شنت سورية هجوما عسكريا على تركيا ؟

تساءل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن الكيفية التي سيتصرف بها حلف “الناتو” في حال شنت سوريا هجوما عسكريا على تركيا، العضو في الحلف.

 

وقال ماكرون في حوار مع مجلة “ذي أيكونوميست”،: “ما مصير المادة 5 من معاهدة الناتو مستقبلا؟ في حالة ما قرر الرئيس بشار الأسد  الرد على تركيا، فهل سنتدخل؟ هذا سؤال مهم حقا”.

 

وتنص المادة الخامسة من المعاهدة التأسيسية لحلف الناتو على “الدفاع الجماعي” في حال تعرض أي عضو في الحلف لهجوم أو اعتداء خارجي.

 

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان لا يزال مؤمنا بالمادة الخامسة، أجاب ماكرون: “لا أعرف”.

 

وكان ماكرون اعتبر أن حلف الناتو يعيش حالة “موت سريري”، ويعود السبب في ذلك حسبه إلى نقض الولايات المتحدة التزاماتها تجاه حلفائها في الناتو، وتصرفات تركيا العضو في الحلف.

 

من جهتهما، أعرب كل من أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن رفضهما لوجهة نظر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي قال فيها إن الحلف على شفا الموت.

 

سنمار سورية الاخباري – وكالات

 

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سورية