سورية وإيران وعلاقات تجارية جديدة

بحث رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع امس مع وفد الشركات الايرانية وعددها عشر ممثلة لغرف تجارة تبريز واذربيجان الشرقية  ,وسبل تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين الصديقين ,وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين و دور مجلس رجال الاعمال السوري الايراني وضرورة اقامة معارض للمنتجات السورية في المدن الايرانية ,واستمرار تبادل التجارة بين رجال أعمال البلدين وزيادة عدد المشاريع الصناعية المشتركة ,بالإضافة لدعم صناعة السيارات في ايران, نظرا لوجود شركة مشتركة بين البلدين ,وكذلك اقتراح انشاء مصانع لإنتاج السيارات في بلدان اخرى والعمل مع الجانب الايراني لتطوير قطاع الخدمات في سورية وتصدير بعض السلع  الزراعية لإيران نتيجة ضعف في نسبة الزراعة حسب الناتج المحلي .

 

وأكد القلاع  على ضرورة  معالجة عقبتين أساسيتين لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين ,الأولى تتعلق بإنشاء مصرف مشترك يتعامل بعملة البلدين , لتسهيل تبادل القيم استيرادا وتصديرا ,منوها إلى المشكلة الثانية المتعلقة بموضوع الشحن خاصة أن النقل البري في ظل الظروف الحالية لاسيما عن طريق العراق متعثر وأن الشحن البحري هو الأيسر حاليا ,معتبرا أن فترة العقوبات المفروضة على البلدين هي أفضل فترة لزيادة التعاون والتبادل التجاري آملاً أن يتم انجاز المصرف المشترك لإنجاح التعاون خاصة أن كل رجال الاعمال السوريين يؤكدون اأمية هذا المصرف لتسديد قيم السلع المتبادلة .

 

ومن جهته رئيس وفد الشركات الايرانية  رضوان كنعان  أعلن أمام المجتمعون في الغرفة   أنه سيتم خلال أشهر قريبة جدا اطلاق البنك المشترك السوري الايراني بهدف تسهيل التبادل التجاري منوها إلى أن  هذ الوفد  يختلف عن الوفود التجارية الإيرانية الأخرى التي أتت إلى سورية ،  كون لديه معلومات كبيرة لدى الوفد عن السوق السورية، وأنه عقد العديد من اللقاءات التجارية  مع رجال اعمال سوريين و مستعد للتعاون وإقامة مشاريع وشركات  مشتركة  البلدين .

 

وأشار رضوان إلى أن المصرف المشترك الحكومي  يحتاج فقط  لإجراءات بسيطة ومفاوضات نهائية ليعلن عن انطلاقه فعليا “.

 

سنمار سورية الاخباري – يوسف مطر

شارك الموضوع:

التصنيفات: أخبار سنمار