الاحتلال التركي يواصل اختطافه الشباب في رأس العين

واصلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية ممارساتهم العدوانية بحق المدنيين في ريف الحسكة الشمالي الغربي واعتقلت عدداً من الشباب وجرفت منازل في قرية الدردارة في حين تواصلت الخلافات بين الإرهابيين على اقتسام المسروقات.

 

وذكر مصدر رسمي في الحسكة أن إرهابيين داهموا عدداً من المنازل ونصبوا حواجز بريف مدينة رأس العين الجنوبي واختطفوا عدداً من الشباب بتهم وذرائع مختلفة في حين عمد الإرهابيون إلى تجريف عدد من المنازل في قرية الدردارة بالريف ذاته بالتوازي مع دخول عدد من أسر الإرهابيين قادمين من تركيا إلى شارع السيدا بحي المحطة في المدينة وإسكانهم في المنازل التي تم تهجير أصحابها منها تحت الضغط والخطف والتهديد.

 

ولفت المصدر نقلاً عن مصادر أهلية إلى إطلاق نار واشتباكات متقطعة بين التنظيمات الإرهابية على خلفية تقاسم المسروقات التي تحصل واحتلال منازل المدنيين.

 

وفي إطار ممارسات الاحتلال الأمريكي بين المصدر أن الطيران الحربي والمروحي الأمريكي نفذ تحليقاً مكثفاً لعدة ساعات مساء أمس واليوم مع دخول رتل لقوات الاحتلال الأمريكي مؤلف من 20 عربة عسكرية وحاملات سيارات رباعية الدفع وشاحنات وقود من العراق إلى الحسكة وتوجهها نحو قواعدها غير الشرعية قرب حقول النفط في محافظة دير الزور.

 

ومنذ عدوانها على الأراضي السورية في التاسع من تشرين الأول الماضي أقدمت قوات النظام التركي ومرتزقته من الإرهابيين على تنفيذ عمليات إجرامية بحق الأهالي ودمرت البنى التحتية والمرافق الخدمية ما أدى إلى نزوح كبير للمدنيين باتجاه مدينتي الحسكة والقامشلي.

 

سنمار سورية الاخباري – وكالات

 

 

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سورية