بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان.. بازار خيري يعرض منتجات لنساء سوريات مبدعات من 20 جمعية تنموية

افتتح في “فندق الفورسيزونز” بدمشق بازار خيري تشارك فيه نحو  20 جمعية أهلية تعرض منتجات يدوية لفتيات ونساء استفدن من دورات تدريب مهني نفذتها هذه الجمعيات بدعم من المنظمات الدولية ويستمرالمعرض الذي يقام بدعم من صندوق الامم المتحدة للسكان حتى اليوم الجمعة.

وأشارت مسؤولة الإعلام في صندوق الامم المتحدة للسكان كندة قطرنجي إلى أن الهيئة تدعم الجمعيات الأهلية التي تعمل على تمكين المرأة وتدريبها على حرفة تساعدها على إيجاد دخل لها ولعائلتها، ويأتي دعم الصندوق لهذا البازار الذي يقام بشكل سنوي ليكون سوق تصريف منتجات تلك النساء.

وبيَنت مسؤولة برنامج الجندر في الصندوق أميرة أحمد، أن تمكين المرأة اقتصادياً وتسهيل فرص دخولها إلى سوق العمل جزء أساسي من خدمات دعم المرأة التي يقدمها الصندوق، إلى جانب خدمات الصحة الإنجابية والدعم النفسي ومناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وقالت مديرة مشروع “مطبخ طيبات غراس” إيثار الشرع، إن المشروع بدء بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي واستمر ذلك لمدة سنتين، وبعدها تحول لمشروع تنمية مستدامة يتبع “جمعية غراس التنموية” يتم من خلاله تدريب سيدات من الأسر المهجرة على الطهي وتصنيع المونة.

وأوضحت أن المشروع نجح بتحقيق الاكتفاء الذاتي وأضحى يرفد الجمعية بالأموال، وتطور العمل به من تصنيع مختلف أصناف المونة والفواكه المجففة، ومن ثم أصبح مطبخ يقدم الطعام للمناسبات والحفلات ولديه زبائن كثر تم استقطابهم نتيجة جودة المأكولات ونظافتها.

وأكد معاون رئيس الهيئة السورية لشؤون الاسرة والسكان المشرفة على البازار غيث اسبر، أن البازار فرصة حقيقية لربط المرأة بسوق العمل وخلق بيئة تسويقية مناسبة لمنتجاتها، وهذا الأمر يساعد على تمكين المرأة والنهوض بواقعها المعاشي، هو من أولويات الهيئة.

وبيّن رئيس جمعية تنظيم الأسرة عادل جراب أن الجمعية تعرض في البازار منتجات المستفيدات من خدمات مراكز تمكين المرأة التابعة لها بمختلف المحافظات وعددها 18 مركزاً، حيث توفر لهن المواد الأولية وتدريب مهني على أعمال النسيج والكروشيه والخياطة والمطرزات.

وتحدثت إحدى المشاركات من الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية تحدث عن دور الجمعية في استهداف جميع الشرائح الاجتماعية في خدماتها مشيرة إلى أن مشاركة النساء اليوم تفسح المجال لهن لعرض المنتجات التي عملنا عليها بعد عدة دورات اقيمت لهم وهي فرصة للبيع وتوسيع دائرة الخبرات والمعارف.

الاقتصادي

شارك الموضوع:

التصنيفات: أخبار محلية