طرد أحد الشهود ضد ترامب في محاكمة عزله من البيت الأبيض

واشنطن ـ (د ب أ)- جرى إبعاد الخبير في شؤون أوكرانيا ألكسندر فيندمان، الذي شهد ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التحقيق الرامي إلى عزله، من البيت الأبيض يوم الجمعة، حسبما قال محامي الليفتنانت كولونيل بالجيش.

وقال المحامي ديفيد بريسمان في بيان : “طلب من الليفتنانت كولونيل فيندمان مغادرة البيت الأبيض لأنه قال الحقيقة”، مضيفا أن موكله “تعرض للطرد” من رجال أمن.

وكان فيندمان، أحد مسؤولي إدارة ترامب الذين استمعوا لمكالمة أجريت في 25 تموز/يوليو بين ترامب والرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي، حيث طلب منه ترامب أن “يسدي إليه خدمة” ويجري تحقيقات يمكن أن تساعده في محاولة الفوز بولاية جديدة في انتخابات الرئاسية 2020 .

وشهد فيندمان أمام المحققين في قضية العزل أنه شعر بالقلق بشأن الاتصال الهاتفي ووصفه بأنه “غير لائق”

وكان ترامب، الذي تمت تبرئته من كل التهم في قضية عزله، قد أشار في وقت سابق يوم الجمعة أنه سيقيل فيندمان.

وقال “تعتقدون أنني يجب أن أكون سعيدا بشأنه؟ لست كذلك”.

وأفادت تقارير إعلامية متعددة أنه سيتم تعيين فيندمان في منصب بوزارة الدفاع.

شارك الموضوع:

التصنيفات: عربي ودولي