المؤتمر العام السابع والعشرين للإتحاد العام لنقابات العمال

انطلقت  برعاية السيد الرئيس بشار الأسد فعاليات المؤتمر العام السابع والعشرين للاتحاد العام لنقابات العمال تحت

شعار “وطن بنيناه بعرقنا نحميه بدمائنا ” في صالة الفيحاء الرياضية بدمشق، بمشاركة وفود عربية وأجنبية ، وبحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس ونائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية اللواء محمد الشعار والأمناء العامون لأحزاب الجبهة وأعضاء القيادة المركزية لحزب البعث العربي الإشتراكي وعدد من الوزراء ونوابهم ومعاونيهم ،وعدد من المحافظين وسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية في سورية ،ورؤساء المنظمات والاتحادات.

ونقل ممثل راعي المؤتمر الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الإشتراكي المهندس هلال الهلال تحيات

الرئيس الأسد إلى المشاركين في المؤتمر ومن خلالهم إلى جماهير العمال في الوطن والعالم ،تأكيداً على اهتمامه بقطاع العمال الواسع ،ولتحفيزهم على تطوير هذا القطاع وتعزيز دوره في بناء الوطن وتقدمه ،كما أشار الهلال إلى دور الإرادة الوطنية الصلبة للشعب السوري أمام الحرب الإرهابية، حيث أنها لم تتمكن من النيل من ثوابته الوطنية ومبادئه العروبية .

وبدوره أشار رئيس الإتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري إلى أن عمال سورية ورغم كل ظروف استهدافهم ومؤسساتهم من قبل الإرهابيين القتلة ينتجون للشعب السوري الصامد أسباب الحياة، ومقومات الصمود في ظل حصار إقتصادي جائر وإجراءات إقتصادية قسرية ظالمة فرضتها دول العدوان ، في إشارة منه إلى أن عمال سورية بصمودهم ووطنيتهم وغيريتهم شكلوا متراساً أساسياً للصمود في وجه هذه الحرب

 

وبدوره نوه الأمين العام للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب غسان غصن، إلى صمود سورية في وجه الحرب الإرهابية ووقوفها سداً منيعاً في مواجهة المؤامرات التي تستهدف المنطقة وفي مقدمتها ما تسمى “صفقة القرن” .

وأوضح رئيس اتحاد النقابات العالمي مزواندل مايكل ماكوايبا دعم الإتحاد لعمال سورية، الذين قدموا مع شعبها دروساً للعالم في المقاومة والتصدي التي تستهدف وطنهم .

وقدمت فرقة جلنار للمسرح الراقص عرضاً مسرحياً “أوبريت المؤتمر” تضمنت لوحات غنائية ومسرحية راقصة حاكت بطولات الجيش العربي السوري وإنجازات الطبقة العاملة .

سنمار سورية الإخباري – يوسف مطر

شارك الموضوع:

التصنيفات: أخبار سنمار