تفاصيل البيت الدمشقي وتاريخه

 

يمكنكم التعرف على هوية المدن من خلال تفاصيل بيوتها، فما أن يفتح لكم أهلها بيوتهم حتى تنكشف أمامكم حكايا هذه المدينة منذ نشأتها حتى تاريخ زياتكم لها.

 

هذا ما اكتشفناه في دمشق، تلك المدينة التي احتلت مكانة الصدارة بين مدن التاريخ، وتغنى بها أعظم الشعراء واحتذت بعمارتها أهم عواصم العالم من روما إلى مدريد وصولاً إلى مدن أميركا الشمالية.

 

عناصر أساسية

يحتوي البيت الدمشقي على أقسام رئيسة هي:

 

السلملك: يتضمن الغرف الخاصة بالاستقبال، يوجد هذا القسم قريب من المدخل.

الحرملك: وهو القسم الخاص بغرف المعيشة.

الخدملك: وهو القسم المتضمن للمرافق والخدمات وغرف الخدم من حرس وطباخين

 

ونفصّل لكم الأجزاء كما ذكرها الدكتور د.جوزيف زيتون

 

المندلون: هو شباك صغير يفتح في الجدار الواصل مع البيت المجاور تماما، بحيث تستطيع سيدة المنزل أن تحدث جارتها من خلاله ويتبادلون الأطعمة أو ما كان يعرف بـ (السكبة) عبره.

المشراقة: وهو سطح صغير داخل البيت، بين الدرج وغرف النوم في الطابق العلوي (او الفوقاني باللغة العامية ) و يوجد فيه منشر الغسيل المطل على أرض الديار وسقالة دالية العنب.

اليوك: ويقع في حائط غرفة المنامة وفي الفرشات واللحف والمخدات.

القبو: وهو غرفة موجودة تحت الطابق الأرضي تصل إليها باستخدام الدرج وهي معدة للمؤونة فتكون رطوبتها حافظا لها.

النصية او التتخيتة: وهي الغرف العلوية والتي تعتبر صغيرة الحجم نوعا ما وسقفها منخفض وغالباً للنوم او للجلسات العائلية.

السقيفة: غرفة صغيرة فوق المطبخ لوضح الحطب والأشياء المهملة. ويوجد ايضاً في البيت العربي داكونة بيت للحطب، واخرى لوضع الاشياء المهملة.

 

تاريخ البيت الدمشقي:

 

يعود تاريخ بناء الطراز الفريد للبيت الدمشقي لعام 1036م. برزت هذه العمارة مع ازدهار الحضارة الإسلامية أيام الدولة الأموية.

سنمار سورية الإخباري

شارك الموضوع:

التصنيفات: الحضارة السورية