اجتماع لبحث الإجراءات التي أقرتها رئاسة مجلس الوزراء بخصوص العمل على منع انتشار فيروس كورونا

 

بحثت غرفة تجارة دمشق مع التجارة الداخلية ومحافظة دمشق الإجراءات اللازمة لمواجهة فايروس كورونا في اجتماع عقد في مقر غرفة التجارة بحضور الدكتور عاطف النداف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك والمهندس محمد عادل العلبي محافظ مدينة دمشق والسادة: محمد غسان القلاع رئيس اتحاد غرف التجارة السورية ، م. محمد حمشو أمين السر العام لاتحاد غرف التجارة السورية- أمين سر غرفة تجارة دمشق، وعدداً من السادة أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق.

 

ونفى الوزير عاطف النداف خلال الاجتماع وجود أي إصابة بوباء كورونا في سورية، مشيراإلى أهمية الإجراءات الحكومية للوقاية من هذا الوباء، كما طالب غرفة تجارة دمشق بالتشديد على الأسواق لاتباع الإجراءات الوقائية ومنع الازدحام والتقيد بأسعار المنظفات والمواد المعقمة، خاصةً أن لهذا الوباء الخطير منعكسات سلبية على كافة المجالات الاقتصادية والصحية والاجتماعية، مشيداً بالإجراءات التي اتخذتها الغرفة وتعميمها على التجار بما يضمن سلامتهم وسلامة كل المتعاملين معهم سواء من المواطنين ورجال الأعمال.

 

بدوره أكد المهندس عادل العلبي على أهمية التشاركية ما بين المحافظة والغرف التجارية والصناعية لمعالجة منعكسات هذا الوباء على كافة القطاعات خاصة أن اللقاءات لم تنقطع مع الغرف، حيث تم الإتفاق على العديد من المواضيع الأخرى التي تعنى بالشأن التجاري والخدمي، منوهاً إلى ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية المتخذة سواء من قبل الحكومة أو من الغرفة التجارية.

كما أكد السيد م. محمد حمشو إلى أهمية الدور الذي تقوم به غرفة تجارة دمشق من خلال القرارات التي أصدرتها بهذا الشأن حيث أن الإجراءات التي ستتخذ ستكون بالتنسيق التام مع الحكومة ومحافظة مدينة دمشق وستكون هناك اجراءات جديدة من خلال التشاركية التي طرحها السيد الوزير والسيد المحافظ

 

في حين أكد رئيس اتحاد غرف التجارة ورئيس غرفة تجارة دمشق محمد غسان قلاع أهمية التعاون مع محافظة دمشق لضبط الدوام في الأسواق وعدم الازدحام وضرورة التأكيد على عدم الاختلاط تجنباً لإنتقال العدوى مابين المواطنين والتجار.

واستعرض القلاع الإجراءات التي اتخذتها الغرفة بهذا الشأن منها الحرص على نظافة المحلات والسلع والمواد المباعة في الأسواق وإتباع مايلزم بشأن ذلك من احتياطات لحماية الزبائن وضمان صحتهم.

وتوفير السلع والمواد للأخوة المواطنين بالأسعار المعتادة وضمن المحلات والأسواق والتقيد بشروط التخزين والعرض الصحية وافتتاح المحلات ضمن ساعات العمل الأساسية المقبولة وتجنب الاختلاط المباشر بين البائعين والمشترين ، وتزويد العمالة بطرق الوقاية والتعقيم وطريقة التعامل مع الزبائن في مثل هذه الظروف .

وأشار النداف في نهاية الندوة إلى أن بداية اللقاءات ستكون مع غرفة تجارة دمشق وسيتبعها لقاءات مع الغرف التجارية والصناعية السورية كلها، وأن ما سيتم الاتفاق عليه خلال هذا الاجتماع سيتم تعميمه على كافة المعنيين به.

سنمار سورية الإخباري – يوسف مطر

شارك الموضوع:

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سنمار