إخلاء المحجور عليهم بعد ثبوت عدم إصابتهم بـ”كورونا”

 

أفرجت السلطات الصحية عن 93 مشتبها بإصابتهم بفيروس كورونا من فندق مطار دمشق الدولي بعد صدور نتائج التحاليل الطبية التي تؤكد خلوهم من الإصابة بفيروس “كورونا”.

 

وقال مصدر طبي  أن سلطات الحجر الصحي أخلت سبيل 93 مواطنا كآخر دفعة من الـ 139 مواطنا الذين تم الحجر عليهم احترازيا في مركز حجر “الدوير” لدى قدومهم من خارج البلاد، قبل أن يتم نقلهم إلى مركز الحجر الصحي الذي أقامته الحكومة  في أحد الفنادق قرب مطار دمشق الدولي، وتم اليوم تخريجهم بعد التأكد من خلو مسحاتهم التي تم أخذها منهم، من الإصابة.

 

وأضاف المصدر أن نزلاء فندق الحجر حاليا يقتصرون على المصابين الثلاثة الذين تم الإعلان عن إصابتهم أمس بفيروس “كورونا”، إضافة إلى 3 إعلاميين  بينهم مصور وكالة “سبوتنيك”، كانوا قد زاروا منطقة حجر “الدوير” سابقا في سياق تغطيتهم لظروف الحجر الصحي لمجموعة الـ 139 بعد قدومهم إلى البلاد جوا.

 

وأشار المصدر إلى أن الحالة الصحية للمصابين الثلاثة جيدة، وأن أحدهم تم اكتشاف إصابته دون أن يشعر بعوارض المرض، وهو يتماثل للشفاء حاليا.

 

وأكد المراسل الذي يقيم حاليا في فندق الحجر قرب مطار دمشق، أن الإجراءات المتبعة غاية في الدقة والاتنظام، وأن الاحتياطات الطبية قائمة بشكل تام عليه وعلى زميلين آخرين من وسائل إعلام محلية.

 

وأشار الزميل دامور إلى أن المصابين الثلاثة الذين تم الإعلان أمس عن ثبوت إصابتهم لا يغادرون أجنحة حجرهم، وأن الأطباء يقومون بالعناية بهم بشكل منفصل عن المحجورين لأسباب احترازية

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار محلية