الوفد الوزاري في الحسكة :يوجه تجهيز مركز جديد كامل لموسم العام القادم

الحسكة كارولين خوكز
اطلع الوفد الوزاري برئاسة وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمدالقادري على الصعوبات التي تعترض واقع عملية تسويق الأقماح في محافظة الحسكة بزيارة مراكز التسويق في مدينتي الحسكة والقامشلي

كما اطلع على واقع سوق الهال الشعبي ومدى توفر مختلف المواد الغذائية فيها وعلى مخبز الحسكة الاول ومركز سوا لرعاية الشباب التابع لجمعية المودة الخيرية والتقى بمديري الدوائر الخدمية والفعاليات الاقتصادية والأجتماعية

تركزت مطالب ومداخلات الحضور ايجاد حل لتسويق محاصيل الاقماح الى مراكزالشراء التابعة لفرع السورية للحبوب وضرورة تعويض الفلاحين الذين سوقوا محاصيلهم القديمة خلال الموسم الحالي بتسعيرة شراء القمح القديمة 225ل.س وسعر الشراء للموسم الحالي 400ل.س بدفع فارق السعرين وتأمين حاجتهم من اكياس الخيش
مطالباً رئيس اتحاد الفلاحين دياب كريم في الحسكة شراء محصول الشعير من المساحات المرخصة

ومشيرا الى استفادة الفلاحين من زيارة الوفد الوزاري بإنشاء مركز جديد كامل في كوكب مع بناء قبان للعمل في العام القادم وزيادة نسبة الإجرام والشوائب الى ٢٠% بدلا من ١٦%
عند استلام الاقماح من الفلاحين والمنتجين
بالإضافة الى مطالب تركزت حول النهوض بالواقع الخدمي والمعيشي وتامين مادة الخميرة للافران العامة والخاصة وضبط عملية توزيع السلال الغذائية وإيصالها لمستحقيها ومعالجة ارتفاع الاسعار وزيادة الاهتمام بالواقع الصحي وتفعيل العمل في فرع السورية للتجارة لكسر حالات الغلاء والاحتكار من قبل بعض التجار وزيادة الاهتمام بنوعية رغيف الخبز وايجاد مصادر مياه بديلة دائمة تغذي مدينة الحسكة

 

أكد رئيس الوفد الوزاري وزير الزراعة المهندس أحمد القادري ان الحسكة سلة غذاء سورية وسيتم تحديد رؤية خاصة لتطوير القطاع الزراعي فيها وتذليل الصعوبات التي تعترضه ولا سيما مواضيع تأمين مستلزمات الإنتاج وتسويق محصول الشعير وتوزيع الأراضي املاك الدولة توزيعاًنهائياً

 

ومن جهته نوه وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي الى تعديل بعض الشروط الفنية الخاصة باستلام الأقماح ولاسيما رفع نسبة الشوائب بما يضمن استلام أكبر كمية منها وكذلك إعادة إجور النقل للفلاح الذي ينقل محصوله عن طريق بطاقة منشأ بالاضافة الى الدعم الذي قدمته الحكومة والمتمثل برفع سعر القمح والذي انعكس ايجابا على الفلاحين

ومشيراً ان الحكومة عازمة على الاستمرار بشراء كامل محصول القمح من الفلاحين والمنتجين
ولدينا الإمكانات الكافية لتزويد المخابز من الأقماح والطحين على مدى زمني طويل والمواد الأساسية متوفرة كالرز والسكر وبكميات كبيرة إلا أن هناك ظرفا خاصاً بالحسكة يتعلق بطريقة نقل المواد ونعمل على إيصال هذه المواد لجميع المواطنين في محافظة الحسكة والتغلب على جميع العقبات التي تعترضها وصولها .

 

ومن جهتها بينت وزيرة الشؤون والعمل ريما القادري أن الوزارة تعمل على تطبيق آلية أكثر انضباطاً لتوزيع السلال الغذائية وقطعت شوطاً لتطبيقها وسيتم متابعتها والتنسيق بشأنها مع المكتب التنفيذي المختص لتقييم واقع العمل الذي ستكون الموجه الأساسي له اللجنة الفرعية للاغاثة في المحافظة .

ومشيرة إلى دعم الجمعيات الخيرية في الحسكة لإقامة المشاريع الصغيرة التي تعزز مواردها الذاتية

وأشار وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف الى تقديم الدعم لمحافظة الحسكة بمبالغ مالية للتوسع في إقامة المشاريع التنموية والاستثمارية الخاصة بالوحدات الإدارية

 

ومن جهته أشار محافظ الحسكة اللواء غسان خليل ان المواطنيين في الحسكة بحاجة الى خدمات كثيرة وهي مطالب محقةولاسيما الجانب الصحي وموضوع المياه والكهرباء التي تتعرض للانقطاع و الاضرار نتيجة وجودها في مناطق وجود الاحتلال التركي ومرتزقته

حضر الجولة والأجتماعات أمين فرع الحسكة لحزب البعث العربي الأشتراكي المهندس تركي حسن.

شارك الموضوع:

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سنمار