مرشحو قائمة سوريه العز….صوت الشعب ومن الشعب وفي خدمة الشعب

 

كان لموقع سنمار سوريه الإخباري هذا؟ اللقاء مع الأعضاء المرشحين لقائمة سوريه العز.

وبداية مع المحكم التجاري الدولي أحمد بهاء الدين عبد اللطيف فرفور.

سيد أحمد بهاء لماذا رغبتم بالدخول إلى مجلس الشعب؟

بداية اشكركم على هذا اللقاء وإتاحة الفرصة لإيصال صوتنا إلى الناس .

بلدنا بحاجة إلى الكثير ونحن في مرحلة مهمة جدا وخطيرة في آن واحد لذلك أعددت بعض العناوين لمشروعي الإنتخابي ، مثل مكافحة الفساد ومحاكمة الفاسدين ، وأيضا الإنماءالإجتماعي والثقافي والإقتصادي والتعليم وحقوقه السعي لعودة المستثمرين إلى البلد .

 

– مامدى فعالية برنامجكم الإنتخابي في إيصال صوت المواطن الذي سينتخبكم؟ 

انا أراهن على وعي المواطن السوري وثقة المواطن، وهو بدوره سيقوم بالمقارنة بين المرشحين القدماء وماقدموه للبلد، وهل إستطاعوا أن يدفعو بالإقتصاد السوري إلى الإزدهار، وهل كان لهم بصمة برفع دخل المواطن السوري وتحسين معيشته، مانأمله هو أن يعيش المواطن السوري عيشة كريمة وهذا هدفنا،

وبالطبع رائحة الياسمين تعبق من الياسمين وكل إنسان له عمله وتاريخه وسمعته وماذا قدم للبلد .

لذلك أتمنى من الأخوة الناخبين إختيارمن ترونه يمثل صوتكم بصدق وإخلاص ويشهد تاريخه له .

 

– رساله تحب توجيهها إلى الأخوة الناخبين لقائمة سوريه العز ؟ 

أتمنى أن يتفاءلوا بالمجلس الجديد الذي ستكون أصواتكم سببا في ميلاده ، ويدا بيد وتحت مظلة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد وعنايته ورعايته ،كما أطلب من الشعب السوري ممارسة حقه الانتخابي وأن لا نتخلى عن حبيبتنا سورية الغالية على قلوبنا ولنكن عونا لوطننا ولانكون حياديين نقف على الهامش

وأتمنى أيضا أن لايلتفتوا وراء العروض والإشاعات التي يقدمها المرشحون ، وليكن صوتهم للشخص المناسب الذي يوصل معاناتهم وهمومهم ،

فهدفي هو رفع مستوى معيشة المواطن السوري وإزدهار الإقتصاد السوري ،وتأمين الحياة الكريمة له ، لأننا نعلم جميعا أن مايطلبه المواطن في ظل هذه الظروف هو لقمة العيش.

وفي النهاية نحن أسسنا قائمة سورية العز العلمية الإجتماعية ومرتكزنا على ثقة الشعب ومحبتهم لنا، ولم نعمل أي عروض ولاخطابات همنا فقط المواطن وثقته بنا .

كما كان لنا حديث مع المرشح المستقل امدينة دمشق فئا(ب) : الأستاذ عاصم صلاح مطر (تاجر)

– استاذ عاصم : لماذا رغبتم في الترشح و الدخول إلى مجلس الشعب وعلى ماءا اعتمد برنامجك الإنتخابي؟

إنها التجربة الأولى لنا وهدفنا ومطلبنا الرئيسي لقمة عيش المواطن السوري والحياة الكريمة له .

وإعتمادنا على ثقة المواطن وخاصة في هذه المرحلة الخطيرة ، فبعد قانون قيصر باتت الناس بحاجة ملحة إلى التغيير ، ووجدت أنني أستطيع نقل أصوات الناس وحاجاتهم ومتطلباتهم إلى قبة البرلمان والعمل بإتجاهين ،وهذه هي وظيفة عضو مجلس الشعب الترشيح والمحاسبة .

 

ونختم مع الأخصائية الإجتماعيه صباح وديع خلف.

– بداية إستاذة ما الهدف من ترشحك لمجلس الشعب للدور التشريعي الثالث؟

الحقيقة إنتخابات مجلس الشعب لهذا العام تحدث في ظل أصعب ظروف تمر بها سورية بعد معاناة مع الإرهاب لمدة عشر سنوات ، ووباء كورونا الآن، وقانون قيصر الجائر ، وأيضا اللعب على الوتر الحساس وهو حقوق المواطن الاجتماعية والانسانية ، وهنا لابد من إعادة صياغة الكثيرمن التشريعات والقوانين وبزمن قياسي ومدروس بما يخدم المواطن والدولة، وكانت رغبتي العمل مع الإعاقة والرعاية الأسرية لمجهولي النسب وأيضا المتضررين من الإرهاب جسديا ومعنويا وإجتماعيا ،وهدفي هو الإستمرار في عملي في مجال علم الإجتماع .

– على ماذا تعتمدون ليكون برنامجكم الإنتخابي فعال.

على العمل الإنساني ومساعدة المواطنين وتأمين متطلباتهم قدر المستطاع وبزمن قريب.

 

 

كل التوفيق للساده الأعضاء المرشحين ونأمل دائما أن يصل صوت مطالبي الحق إلى أصحاب الشأن ، وأن تبقى سوريه العطاء والعز والأمان.

سنمار سورية الإخباري

شارك الموضوع:

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سنمار