طبيب سوري يوضح مسألة فقدان حاستي الشم والتذوق

 

كثر الحديث خلال الفترة الماضية عن الأعراض الأكثر شيوعاً التي يُسببها فيروس كورونا، وهناك عدة تساؤلات حول كون فقدان حاستي الشم والتذوق إشارة للإصابة، خاصة أن معظم الأعراض تتشابه مع عوارض أمراض أخرى لا علاقة لها بكوفيد 19، كما أنها تختلف من شخص لآخر.

وهنا، أفاد الطبيب السوري جوليان سنكري اختصاص صدرية وعناية مشددة والمشرف على علاج مرضى كورونا في ألمانيا، بأن الأعراض الأكثر شيوعاً للفيروس هي أعراض عامة مرافقة للكريب من حرارة وألم عضلي وألم بلعومي والسعال الجاف على خلاف الأمراض الأخرى التي يكون فيها سيلان أنف وبلغم.

وفيما يتعلق بفقدان حاستي الشم والتذوق لمريض كورونا، أوضح سنكري أن “الدراسات في ألمانيا تشير إلى أنها مرتبطة بأواخر المرض بينما في الولايات المتحدة تعتبر من الأعراض السابقة للمرض.. ولكن برأيي الشخصي ومن خلال مراقبتي دائماً فقدان حاستي الشم والتذوق تكون بشكل كلي ومرتبطة بالمراحل الأخيرة من المرض وتبقى هذه الحاسة حتى تعود من 9 إلى 14 يوم وممكن أكثر من ذلك”.

كما أشار إلى أن فقدان حاستي الشم والتذوق هي مميزة لهذا النوع من فيروس كورونا لأننا لسنا معتادين خلال الكريب العادي أن تُفقد حاستي الشم والتذوق إلا في حال وجود احتقان ولفترة أقل من التي يسببها كورونا.

وأكد سنكري أن أي شخص لديه أي عرض مرضي سواء كان هضمي أو تنفسي علوي مهما كان، فينبغي الحد من التواصل المباشر سواء باللمس أو الكلام المباشر بمسافة أقل من متر، كما أكد على أهمية البقاء في المنزل، وأن التوجه للمشفى يقتصر على الأشخاص الذين يعانون من صعوبة واضحة في التنفس، ألم ضاغط على الصدر، إضافةً إلى عدم القدرة على الكلام او التحرك.

 

سنمار سورية الإخباري

شارك الموضوع:

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار محلية