الشركة المالكة لـ”تيك توك” تقترح بيع الفرع الأمريكي.. ومايكروسوفت تجري مفاوضات متقدمة لشراء المنصة

اقترحت “بيت دانس”، الشركة الصينية الأم لتطبيق “تيك توك” الواسع الانتشار، بيع الفرع الأمريكي للمنصة كما طلبت منها الولايات المتحدة الحريصة على حماية معطيات مواطنيها، وفق ما أفادت صحيفة “نيويورك تايمز”.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد قال إنه سيوقع على أمر تنفيذي يقضي بحظر تطبيق “تيك توك” الصيني في الولايات المتحدة. وأضاف ترامب في تصريح للصحفيين، عقب عودته من ولاية فلوريدا، أنه يفكر منذ زمن طويل في العقوبات الممكن فرضها على “تيك توك”، ومن المحتمل أن يوقع على قرار حظر التطبيق، السبت 1 أغسطس/آب 2020.

وسائل إعلام عديدة كانت قد قالت إن شركة “مايكروسوفت” تجري مفاوضات متقدمة لشراء “تيك توك”.

“تيك توك” هو تطبيق من منصات التواصل الاجتماعي، تعود ملكيته إلى مجموعة “بايت دانس” الصينية، ويصل عدد مستخدميه حول العالم حوالي المليار.

إعلان ترامب جاء بعد مراجعة أجرتها “لجنة الاستثمارات الخارجية في الولايات المتحدة” التي تنظر في العقود التي تؤثر على الأمن القومي الأمريكي.

مسؤولون وبرلمانيون أمريكيون كان قد عبروا في الأسابيع الأخيرة عن قلقهم من استخدام بكين للمنصة.

وتشتبه واشنطن بإمكان استعمال الاستخبارات الصينية للتطبيق في عمليات تجسس، وهو أمر تنفيه الشركة بشكل قاطع.

المجموعة الصينية المالكة قالت: “رغم أننا لا نعلق على الشائعات والتخمينات، فنحن واثقون بأن تيك توك سيحقق نجاحا طويل الأمد”.

وهناك أكثر من مليار مستخدم حول العالم لمنصة الترفيه المختصة في أشرطة الفيديو الموسيقية القصيرة.

شارك الموضوع:

التصنيفات: _آخر الأخبار,علوم وتكنولوجيا