X5

شكاوي وردت الينا

حمص هل هي وسط سورية ام خارج حدودها

الأثنين 12 شباط 2018 Smiley face 03:30

 

وردت معلومات الى موقع سنمار سورية الاخباري مفادها:

 

تقدمت الينا مجموعة من الشكاوي من اهالي عدة مناطق من ريف حمص الشمالي وخاصة المحاور التي تقع على خط التماس مع المجموعات الارهابية  التكفيرية المسلحة 

وهذه المحاور هي "قرية جبورين على وجه الخصوص  وقرية قنية العاصي وقرية تسنين وقرية كفرنان "

هذه القرى الاربعة التي صمدت طيلة فترة الازمة في مواجهة العصابات التكفيرية وكان صمودها عنوان عريض للشرف والكرامة ولا منة في ذلك عندما يكون الحديث على مساحة الوطن

علما ان جميع ابنائها يقاتلون في صفوف الجيش العربي السوري دون وجود اي من حالات الفرار او التراخي او التباطؤ في تلبية جميع الدعوات التي وجهت اليهم من احتياط وخدمة الزامية ومجموعات الدفاع الوطني  وايضا لامنة منهم في ذلك

ومع كل ما يتعرض له سكان تلك القرى من عمليات القنص وتعرضهم لقذائف الحقد والعدوان من العصابات التكفيرية في كل يوم وليلة وصمودهم المستمر الا انهم يتسألون

ونحن في موقع سنمار نوصل اسئلتهم بكل صدق ومهنية دون الاتهام  فالكل بريئ  حتى اثبات الادانة

1-    هل هذه المنطقة الجغرافية من القرى المذكورة حقيقةً تتبع اداريا الى محافظة حمص؟

2-    واذا كانت كذلك لماذا تفتقر الى  الحد الادنى من الخدمات ؟

3-    وهل جزاء التمسك بالمواطنة والارض والعرض هو الاهمال والنسيان وعدم الاهتمام ؟

4-    اليست مدرجة في اللوائح الادارية لمحافظة حمص

5-    هي خط مواجهة والكهرباء (شحادة ) بحجة التقنين لا تأتي الكهرباء

6-     عدم وجود اي نوع من اعمال الصيانة لكل الخدمات المرفقية طيلة السبع سنوات

7-    الخدمات الهاتفية والانترنيت عدم .

8-    الطريق الرئيسي لتلك القرى من قنية العاصي حتى كفرنان موجع من كثرة الحفر  والاتربة  وميولاته صنعتها هندسة الطبيعة  نتيجة لعدم الصيانه  ( لذلك الله يساعد اصحاب السيارات بشكل عام )

9-    الاتصالات الخليوية "عدم"  وقيل حتى تستطيع ان تجري اتصالا خليويا عليك الصعود الى اعالي الجبال لاستقبال الاشارة الا ان حظ تلك الجغرافية عدم وجود الجبال  (هذا لسان حالهم )

10-     المدارس  ( حدث ولا حرج ) لا تدفئة  , لا مدرسين اختصاص , لا خدمات مرفقية , لا وسائل تعليمية تربوية وهي  متطلبات اولية ,   لا زيارات تربوية الى المدارس  وعلى رأي احدهم الطاقم الاداري التربوي خايف على حالو .

11-     المنطقة هي خط مواجهة اذا بالمنطق يجب ان تكون تجهيزات الطبابة بها على الاقل متوسطة بينما الواقع هي تكاد ان تكون دور عبادة فالدعاء هو من يحتل فضاء المستوصف في قرية القنية وجبورين

12-      تطبق في تلك القرى حكاية رحلة الشتاء والصيف وهذا لسان حالهم من يريد الذهاب الى المدينة فعليه انتظار رحلة الصباح وعليه ان يتذكر دائما بان لاعودة الى القرية الا في رحلة المساء والا يبات عند الاصدقاء .

13-      الخبز وااااهات الخبز توجع صميم القلوب هو نعمة على البشر لكنه نقمة على سكان تلك القرى فهو بالكاد يصلح طعام للابقار وهذا ايضا لسان حالهم

14-      حتى الان منذو ست سنوات هناك ممر او طريق واحد نستطيع الذهاب منه الى تلك المناطق طبعا بعد ان قطع الطريق المودي الى تلبيسة وهنا السؤال ؟ ماذا لو استطاعت تلك المجموعات قطع هذا الطريق الوحيد هل نحن امام كفريا والفوعة ثانية وما هي الحاجة الى تلك المأساة اذا كنا نستطيع ايجاد الحلول قبل فوات الاوان ؟؟؟؟؟

15-     الاهالي يناشدون وبكل ثقة وفخر اصحاب الشأن  الاصغاء اليهم والاهتمام بهم حتى لا يشعر سكان تلك القرية انهم خارج حدود الوطن

 

 

  لسان حال  اهالي جبورين – قنية العاصي – كفرنان – تسنين  

 المعلوم ان ابناء تلك القرى حتى الان قدموا ما يزيد عن 500 شخص من ابنائهم بين شهيد وجريح


شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

صفحة للطباعة

الأكثر قراءة في : شكاوي وردت الينا
حمص هل هي وسط سورية ام خارج حدودها 504 قراءة
تأخر في رواتب عمال الحدود في القامشلي يرهق اوضاعهم 124 قراءة
مشفى العمال في حمص دون طبيب عصبية 97 قراءة
حملة اعتقالات تشنها الوحدات الكردية في مدينتي الحسكة والقامشلي 91 قراءة
السلمية تشكو العطش والحلول معدومة 82 قراءة

جميع الحقوق محفوظة لموقع سنمار سورية الاخباري 2015-2018

 

عدد الزوار حاليا: 79593