سنمار سورية الاخباري - السفارة الإيرانية تحتفل بذكرى انتصار الثورة الإيرانية
  • - سـيـاسـة
  • - مـــحـــلــيــات
  • - ضـيـف الـمـوقــــع
  • - مـــــادة قـانـونـيـة
  • - اقـتـصـاد واسـتـثـمـار
  • - حــكــايــة صــورة
  • - اخبار خاصة - سنمار سورية الاخباري
  • - أخــبــــار المـيـدان الـحـربـي
  • - كـــلــمــة الــمـحـرر
  • - مــقــالات ورأي
  • - الــــــريـــاضـــة
  • - عــــربــــي دولــــي
  • - الــــحـضــــارة الــسـوريـــــة
  • - شكاوي وردت الينا
  • - ويـــــكــــــــــي
  • - اخــتــــرنـا لــــكـــــــــم
  • - هـــــــل تــعــلــم
  • - كــاريـــكـــاتـيـر
  • - لـــســان حـالــهــم يـقـول
  • - معرض الصور
  • - أخبار عاجلة
  • الرئيسية الأقسام Syria-TV من نحن اتصل بنا
    الرئيسية الأقسام
    الأكثر قراءة

    مـــحـــلــيــات

    السفارة الإيرانية تحتفل بذكرى انتصار الثورة الإيرانية

    الأثنين 12 شباط 2018

     

     

    أقامت السفارة الإيرانية حفل بمناسبة الذكرى الـ 39 للثورة الإسلامية الإيرانية وذلك في فندق الداما روز بدمشق.

    حيث أكد السفير الإيراني جواد تركا بادي في كلمة له أثناء الحفلة بأن الثورة الاسلامية المباركة التي بدأ بها الشعب الايراني رحلة البناء لعصر جديد بالتمسك بالعقيدة ومواكبة مبادئ العدل والإنصاف لتحقيق حياة عزيزة للجميع، ولفت بوجود علاقة متينة مع الجوار والعالم الاسلامي وباقي دول العالم على أسس من التعاون العادل والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

    ونوه تركا بادي بأن مشروع داعش الإرهابي على وشك الزوال وايران لعبت دورا اساسيا في هزيمة هذا المشروع، وطرد الإرهابيين التكفيرين من مدن واراضي العراق و سورية بالتعاون مع حكومتي البلدين الشقيقين، وان اي تدخل خارجي سيزيد تعقيد الأوضاع ويطيل طريق الحل.

    وأشار الى وجود علاقة ثنائية بين البلدين الشقيقين التي رسخها القائد الخالد حافظ الاسد بموقفه التاريخي الى جانب الثورة الاسلامية التي قادها الأمام الراحل الخميني، مؤكدا على استمرار هذه الروابط  ما بين الشعبين اللذين جمعهما تاريخ مشترك ولا زالا بفضل قيادة الرئيسين الدكتور حسن روحاني والدكتور بشار الأسد الذي سيخلد له التاريخ من خلال مواقفه الشجاعة بالتصدي لمؤامرة بث الارهاب.

    مشيرا الى وقوف الحكومية الإيرانية وشعبها الى جانب سورية لتمكين شعبها من اعادة بناء كل ما استهدفه الارهاب من مؤسسات ومباني لكي تنعم بالنمو وتزدهر فيها منارة تبشر بالخير.

    وأوضحت المستشارة في رئاسة الجمهورية العربية السورية الدكتورة بثينة شعبان العلاقة التاريخية المتواجدة منذ أعوام قديمة، مشيرا الى ان تحالف اليوم هو من أجل الحفاظ على الحق لنصرة استقلالية سيادة البلدين، وأن الهدف هو الحفاظ على الرأي الحر المستقل، ووجهت شعبان الشكر الكبير للدعم الإيراني في ظل هذه الازمة التي فرضت على سورية من خلال الحرب الإرهاب الشرسة التي يستعملون بها كافة وسائل القتل والتدمير،  مؤكدة بأن كل من يقف مع المقاومة سيزيد تألقه وحضوره وانتصاره.

    وأعربت شعبان بأن الاتهامات التي يقوم بتوجيهها العدو الصهيوني عن اسقاط طائرة الـ أف 16 بأنها عمل ايراني فهو كلام فارغ فهيا من عمل الجيش العربي السوري الذي اسقط عشرات الصواريخ التي لم تصل الى اهدافها ما جعل العدو يشعر بالجنون بأن السلاح الذي يقومون باستخدامه لا يصمد امام الدفاعات الجوية السورية، وأكدت على محاولة الكيان الاسرائيلي ان يبعثر محور المقاومة كما بعثر الدول العربية ولكنه لن يتمكن من ذلك، وأن محور المقاومة اليوم أقوى من أي يوم مضى.

     ولفت الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال على أن الثورة الاسلامية الايرانية كان لها دور مؤثر وايجابي في وجه المنطقة بالتحول من سلطة الاستبداد الى سلطة يقودها الشعب الإيراني، وأن الانتصارات التي يحققها ابطال الجيش العربي السوري على الارهابين، أهمها الانتصار الذي تحقق أمس على العدو الصهيوني بأسقاط طائرة الـ أف 16 الذي وضع حد للاعتداءات التي لم تكن أن تتوقف لولا التكاتف والتلاحم بين محور المقاومة. 

    من جانبه بين نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد بأن ذكرى الانتصار الثورة الاسلامية الايرانية حققت انجازات للشعب الإيراني والسوري ولكافة حركات التحرر الموجودة في المنطقة والعالم، واشار بأن الانجاز الاساسي هو وقوف القيادة الايرانية وشعبها الى جانب سورية في مواجهتها للإرهاب من خلال ما قدمته من شهداء، متمنين بمزيد من التقدم للثورة الإيرانية الداعمة لكافة حركات التحرر وترسيخ العلاقات بين البلدين الشقيقين.

    كما نوه السفير العراقي رياض الطائي على العلاقة المتميزة للروابط التاريخية التي تجمع العراق بالدولة الإسلامية الإيرانية ، مؤكدا على أن الثورة الإسلامية سجل لها تاريخ مشرق بالقضاء على الدكتاتورية والعمالة لإقامة فجر جديد للأمة العربية والإسلامية.

    حضر الحفل نائب رئيس الجمهورية الدكتورة نجاح العطار والأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال ورئيس مجلس الشعب حموده صباغ ورئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس ووزراء الدفاع والأوقاف والزراعة والصحة والإدارة المحلية والبيئة والمستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية ومحافظ ريف دمشق وعدد من قيادات الاحزاب وأعضاء مجلس الشعب والسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدة بدمشق وممثلين عن الفصائل الفلسطينية وفعاليات اقتصادية ودينية وثقافية وإعلامية.

    سنمار سورية الاخباري

    يوسف مطر

    جميع التعليقات تعبر عن رأي من يكتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

    صفحة للطباعة

    : أميركا تتخلى عن برنامجها لتدريب مجموعات من المعارضة السورية "المعتدلة"

    الجمعة 09 تشرين1 2015

     

    جميع التعليقات تعبر عن رأي من يكتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

    صفحة للطباعة

    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع سنمار سورية الاخباري 2015-2018
    عدد الزوار حاليا: 72897
    حميع الحقوق محفوظة 2015- 2018
    عدد الزوار حاليا: 72897

    إسقاط 5 طائرات مسيرة أطلقت باتجاه حميميم     عودة 1300 معمل للإنتاج في منطقة الكلاسة الصناعية بحلب     موسكو تدعو لندن الى الانضمام للمبادرات الدولية لإعادة إعمار سورية     وزير خارجية لبنان يناقش مع لافروف ملف السوريين     التنين الحارق ثلاثي الرؤوس يعود بعد غياب لعدة سنوات     إعادة إعمار سورية والتسوية السياسية يعرقل عودة اللاجئين     بوتين يخطط لزيارة برلين لبحث الأزمة في سورية