سنمار سورية الاخباري - البقعة المباركة في الشمال السوري التي لن تنطفى .. وإدلب لن تكون عملية سهلة
  • - سـيـاسـة
  • - مـــحـــلــيــات
  • - ضـيـف الـمـوقــــع
  • - مـــــادة قـانـونـيـة
  • - اقـتـصـاد واسـتـثـمـار
  • - حــكــايــة صــورة
  • - اخبار خاصة - سنمار سورية الاخباري
  • - أخــبــــار المـيـدان الـحـربـي
  • - كـــلــمــة الــمـحـرر
  • - مــقــالات ورأي
  • - الــــــريـــاضـــة
  • - عــــربــــي دولــــي
  • - الــــحـضــــارة الــسـوريـــــة
  • - شكاوي وردت الينا
  • - ويـــــكــــــــــي
  • - اخــتــــرنـا لــــكـــــــــم
  • - هـــــــل تــعــلــم
  • - كــاريـــكـــاتـيـر
  • - لـــســان حـالــهــم يـقـول
  • - معرض الصور
  • - أخبار عاجلة
  • الرئيسية الأقسام Syria-TV من نحن اتصل بنا
    الرئيسية الأقسام
    الأكثر قراءة

    اخبار خاصة - سنمار سورية الاخباري

    البقعة المباركة في الشمال السوري التي لن تنطفى .. وإدلب لن تكون عملية سهلة

    الأثنين 12 شباط 2018

     

     

    عفرين تلك البقعة المباركة من الأرض التي يكاد نور زيتها المبارك أن ينطفئ لولا أن ثبته الله عفرين التي يرد أهلها طغيان اخونجية أردوغان وأزلامه الأطفال. شامخة على جبل سمعان لا تأبه الوغى صمدت من قبل ومازالت صامدة إلى الآن رغم الحقد الأسود من الرئيس التركي المتأسلم أردوغان .

     كم مر قبله من غاز أراد أن يجثو الديار ولكن جدران المدينة الممتشقة صدته فاسألوا قلعة سمعان التي ما زالت شامخة بوجه كل الغزاة يداعب نسيم السلام وجنتيها المحمرة المخضبة بدماء شهدائها.

    هي محمية بزيتونها بقلاعها بزنود أهلها الذين لم ينفكوا أن يكونوا جزء من أطياف الشعب السوري المتلاحم التي اذا صرخت عفرين أجابتها الفوعة اصمدي اختاه فعدونا واحد وردت عليهم دمشق صبراً فللحق رجال ما استهانوا وماخابوا ساحات الوغى .

    وفي ظل ما تشهده المنطقة كان لنا لقاء مع الأستاذ سركيس قصارجيان مختص بالشأن التركي.

     

     ماهدف عملية غصن الزيتون , وماسبب توقيت هذه العملية مع العلم أن عفرين منذ مدة تحت سيطرة الأكراد؟

    أكد أن أهداف عملية "غصن الزيتون " هي أهداف داخلية لتركيا أكثر مما هي خارجية هي محاولة أردوغان لاستقطاب الجناح اليميني القومي المتطرف التركي بالإضافة للقاعدة الشعبية الإسلامية المحافظة في تركيا استعدادا لانتخابات الـ ٢٠١٩ التي ستكون مفصلية في تاريخ تركيا ،كونها اول انتخابات رئاسية وبرلمانية في النظام الرئاسي الجديد وغالباً سيكون هناك صندوقين الأول لانتخاب الرئيس وآخر لانتخاب النواب.

    وأشار إلى أن أردوغان بهذا الانتخاب بحاجة ٥٠ +١ بالمئة حتى ينجح بالمرحلة الأولى ، حيث أن كل الإحصائيات السابقة أشارت إلى أن أردوغان لن يستطيع الحصول على هذه النسبة أو اذا ما حصل على آخر نسبة الاستفتاء على تعديل الدستور نسبة 51.5 % أي بفارق 1.5 % عن الجناح الذي يرفض التعديل .. هو لا يخاطر خاصة في حديث عن تدني هذه الشعبية.

     وأضاف أن أردوغان في الفترة الأخيرة يمكن أن يخسر ال 1.5 أو 2% وبالتالي لا يحصل على الرئاسة في المرحلة الاولى وبالتالي يحاول بعد تحالف انتخابي مع الحركة القومية في تركيا أن يستقطب جمهور هذا الحزب المقسم في أصله و جمهور الحزب هو الجمهور اليميني المتطرف الذي يعادي الكرد في تركيا علنا.

     وتابع قائلاً " أردوغان يحاول - استعراض عضلاته - بالنسبة خاصة وأنه تم ابعاده عن الملف السوري وهذا يعني أنه لم يعد له الكلمة المؤثرة بالملف " مبيّنا أنه وحسب رأي أردوغان أن عملية درع الفرات التي قام بها قبل سنة ونصف استطاع أن يكون طرفاً في آستانة.. متوقعا أنه ومن خلال هذه العمليات التي يتحدث عنها .. ممكن أن تكون طرفاً في جنيف ؛ أي من الممكن أن يقوم بإحاطة في الملف السوري على المستوى الدولي وليس فقط على مستوى الروس والإيرانية الذين يتم التنسيق معهم حاليا.

    ما سبب توقف الدعم الأمريكي فجأة؟

    وفي سياق ذلك أضاف أن الدعم الأمريكي لم يتوقف فجأة ولكن الامريكان يميزوا بين الكرد المتواجدين شرق الفرات في المناطق التي تبدأ من منبج وصولا إلى أقصى شمال شرق الجزيرة السورية وبين عفرين باعتبارها أن القوات المتواجدة فيها من قوات أمريكية ١٠٠% وغير تابعة للولايات المتحدة مثل باقي المناطق .. ويتابع :" هي حسابات لها علاقة بطبيعة التركيبة السياسية والعسكرية الكردية بالتالي هم أعلنوا بصراحة أنهم ليسوا معنيين بعفرين ولكن بما يخص منبج والتهديدات التركية بمنبج فلديهم موقف واضح حيث أنهم لن يُخلوا المواقع واعتبروا انهم في منبج ينسقون مع قوات سوريا الديمقراطية التي تمثل فيها الكرد جزء من هذه القوات حسب التصريح الأمريكي.

     وأكد أن الدعم الأمريكي لم يتوقف وشاهدنا الضربة التي توجهت للقوات التي كانت تتقدم لموقع يتواجد فيه قوات كردية وبالتالي الدعم مستمر.

    وأضاف :" لا يوجد تهديد من واشنطن لتقدم القوات التركية في عفرين و واشنطن كانت دائما ترد على التهديدات التركية وكان في مطالبة تركية علنية بوجوب انسحاب القوات الأمريكية ولكن إلى الآن لا يوجد تهديد من الولايات المتحدة لتركيا .. وتوقّع انه لن يكون هناك تصادم تركي أمريكي أو تهديد علني لواشنطن وذلك لأن الولايات المتحدة وتركيا دولتان حليفتان من بداية حلف الناتو وهما أقوى دولتين عمليا .. لكن هما في حالة دائمة لإظهار الوجود الأمريكي في المنطقة على انه تحالف مع قوات سوريا الديمقراطية وليس مع الكرد والتي تحاول تركيا استهدافهم في عفرين.

     

    حاول الجيش التركي الاصطدام بالجيش السوري في اللاذقية منذ سنتين .. هل يمكن أن يتكرر السيناريو في عفرين أو ريف إدلب؟

    أشار إلى أن الصدام محتمل في أي وقت ولكن مقارنة مع الصدام في اللاذقية يتوقع أن الاحتمالات أقل اليوم لأن تركيا ضمن خط حلفاء الحكومة السورية هما الروسي والإيراني وبالتالي من الصعب أن تتخذ تركيا قرار التصادم مع الجيش العربي السوري المدعوم من قبل الحليفين وبالتالي إذا أقدمت تركيا على التصادم ستخسر.

     

    ماذا عن تقدم العدوان التركي في تل العيس و مطار تفتناز وعن إقامة قاعدة جوية في المطار؟

    أكد أن التوغل التركي في إدلب هو العنوان التركي للخطوة والتي تمثل تسوية نقاط مراقبة بناء على ما تم الاتفاق عليه في استانا ولكن المشكلة في هذه الخطوات التركية أن العملية لا تتم كما كان متفق عليه في استانا .. وأضاف : " يبدو أن الخلاف التركي والروسي الإيراني بما يخص الانتشار في ادلب هو على طبيعة هذا الانتشار والهدف منه .. وذلك لان الانتشار التركي يكون بحماية وتغطية من قبل المنظمات الارهابية .. لافتا إلى أن مناطق خفض التوتر لا تشملهم و بالتالي هنا تكمن المشكلة بين الطرفين .. فالوصول إلى تلة العيس وتثبيت نقطة مراقبة عمليا تم رغم الاعتراضات من قبل الحكومة السورية وكأن الأصوات الروسية والايرانية تطالب بالتوضيح.

    ماذا حقق العدوان التركي بعد 19 يوماً على الحملة؟ أوضح أنه لليوم لم يحقق شيئاً و كثيراً ما أكدت الحكومة التركية انها ستكون عملية سهلة وخلال أيام سيتحسن الموضوع .. بينما لاحظوا لاحقاً أن الموضوع ليس بهذه السهولة .. مما جعلهم يبدؤون بوضع تبريرات وأعذار و كانت الاعذار تدور حول حالة الطقس السيئة وبعدها تكلموا عن الخنادق و المتاريس التي قامت بها الأكراد ، مما يعني إلى اليوم العملية التركية لم تحقق هدف غير السيطرة على نقطتين مهمتين ، كما تقدموا لمسافة كيلو متر واحد ونصف من المحور القادم من اعزاز .. مضيفاً في هذه النقطة :" طبعا هو تقدم لا يذكر اذا اخدنا بعين الاعتبار قوة مثل الجيش التركي مع فصائل ما يسمى درع الفرات مقابل ميليشيات كردية ويذكر أن أعدادها ما يقارب ٣٠٠٠ ولكن على المدى البعيد من الممكن أن يستمر الموضوع كلما استمرت هذه العملية .. الأمر الذي سيؤدي إلى ضغط أكبر على الحكومة التركية وبالتالي ربما تتحول عفرين إلى فيتنام تانية للجيش التركي .. أو لمستنقع للجيش التركي يغرق فيه.

     ما الغاية من ضم الجيش الحر إلى جانب العدوان التركي ضد الأكراد، هل للتخلص من الفصائل أم هي ذريعة لتقوية الجيش الحر؟

    بداية عندما نقول جيش الحر فيجب التنويه إلى أن هناك جيش حر مع الأتراك وآخر ضد الأتراك مع الامريكان ؛ مثلا في التنف قوات يقال عنها جيش حر وهي مع الامريكان وهناك جيش حر مع النصرة و في درعا هؤلاء سنقول عنهم فصائل درع وأضاف : هؤلاء ليس الهدف هو التخلص منهم بل هم أدوات تركية على الارض السورية وبالطبع فإن ضمهم إلى جانب العدوان التركي ضد الأكراد له أهداف عدّة .. الاولى تكمن في التخفيف من الأضرار عن الجيش التركي و يكونوا في الخطوط الأولى لأنهم يعرفون المنطقة فتتم التضحية بهم ، وثانيا امام الرأي العام يتم النظر إلى نصرة طرف على مجموعة إرهابية تحتل أراضيهم وبيوتهم .. سياسيا هي معادلة مريحة لتركيا .. مؤكدا أن الهدف التركي يكمن في تقويتهم وزيادة عددهم لانهم يمثلون الأدوات التي ستمكن التركي من السيطرة على المنطقة المسماة درع الفرات .. و تحقيق تقدم على الأرض في منطقة عفرين.

    ما رأي روسيا بهذا العدوان، و ما سبب الصمت تجاه هذه العملية؟

    ملف عفرين يأخذ حيز من هذه النقاشات مؤكدا أن الموقف الروسي الرسمي هو رفض العدوان . ولكن بالنهاية لا يوجد موقف جاد حازم روسي باتجاه العملية .. وإلا ما كانت دخلت تركيا في هذه العملية.

     يدّعي أردوغان أن لا أطماع تركية في الأراضي السورية, كما يتحدث عن إقامة منطقة آمنة على مسافة 30 كم من الحدود التركية السورية  كيف ترى هذه النقطة؟

     قصة الأطماع التركية هي تصريحات تأتي في محاولة طمأنة الحلفاء السورية والروسية .. إلا أنها تصريحات عارية عن الصحة فالمنطقة الآمنة بعمق ٣٠ كم هو طرح تركي قديم ولكن لا يوجد موافقة على هذا الطرح .. كما يبدو أن الموضوع غير قابل للتحقيق حالياً .. وذلك لأنه و بجانب هذه المنطقة هناك مناطق في تصادم مع الجيش السوري و مناطق في تصادم مع الأكراد وأخرى مع الامريكان وبالتالي اذا لم يحصل توافق دولي على إنشاء المنطقة فتركيا أكيد عاجزة عن تحقيق هذا الهدف.

    هل سيطلب أهالي عفرين الدعم من الحكومة السورية؟

    لا يمكننا الحديث عن بلوك واحد لأهالي عفرين في جزء كبير يتم الحديث فيه عن دخول الحكومة السورية والجيش السوري وتسلم المسؤوليات الخدمية والأمنية وهناك قسم معارض للفكرة ..

     

    في النهاية - الكلمة بعفرين للأحزاب الكردية ولوحدات حماية الشعب التي تشكل القوة العسكرية حتى الآن .. مشيرا إلى رفض وحدات الحماية لهذا الامر .. إلا أنه لا يمكن التنجيم مع اشتداد الضغط في حال إذا الجيش التركي والفصائل المتحالفة معه استطاعوا التقرب أكثر على المدينة وهددوها .

    ما رأيك فيما يحصل بإدلب وريفها؟

    وضع ادلب معقد .. فالقوة الفعلية المسيطرة عملياً على ادلب كمدينة وريف هي جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها والتالي هذه المنطقة يجب أن تكون خارج حسابات خفض توتر التصعيد ..

     وأشار إلى استمرار محاولة الضغط على الجيش السوري في هذا الموضوع .. كما استمرار طرح موضوع المعارضة المعتدلة أو الجيش الحر في محاولة لتصوير الجيش السوري و كأنه يحارب القوى المعتدلة ..

    وتوقع استمرار الجيش السوري بعملياته في ادلب ولكن بعد أن يضمن القضاء على الجيب المحاصر لداعش بين ريف حماة وحلب وإدلب .. مما يفتح المجال للتوجه إلى ادلب ولكن لن تكون عملية سهلة .. وذلك لأن ادلب بؤرة تشبه قندهار قبل ١٠ سنوات أيام طالبان – حسب تعبيره - فيها كل أنواع الإرهاب .

    سنمار سورية الإخباري

    إسراء وليد جدوع

    تصوير : يوسف مطر

    جميع التعليقات تعبر عن رأي من يكتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

    صفحة للطباعة

    الأكثر قراءة في : اخبار خاصة - سنمار سورية الاخباري

    : أميركا تتخلى عن برنامجها لتدريب مجموعات من المعارضة السورية "المعتدلة"

    الجمعة 09 تشرين1 2015

     

    جميع التعليقات تعبر عن رأي من يكتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

    صفحة للطباعة

    الأكثر قراءة في : اخبار خاصة - سنمار سورية الاخباري
    الأكثر قراءة

    جميع الحقوق محفوظة لموقع سنمار سورية الاخباري 2015-2018
    عدد الزوار حاليا: 73931
    حميع الحقوق محفوظة 2015- 2018
    عدد الزوار حاليا: 73931

    إسقاط 5 طائرات مسيرة أطلقت باتجاه حميميم     عودة 1300 معمل للإنتاج في منطقة الكلاسة الصناعية بحلب     موسكو تدعو لندن الى الانضمام للمبادرات الدولية لإعادة إعمار سورية     وزير خارجية لبنان يناقش مع لافروف ملف السوريين     التنين الحارق ثلاثي الرؤوس يعود بعد غياب لعدة سنوات     إعادة إعمار سورية والتسوية السياسية يعرقل عودة اللاجئين     بوتين يخطط لزيارة برلين لبحث الأزمة في سورية