X5

خـــــاص - سنمار الاخباري

بالعلم والثقافة تبنى المجتمعات.. وتعمر حضارات..افتتاح "معرض شهر الكتاب السنوي "

الثلاثاء 10 نيسان 2018 Smiley face 19:58

احتفالاً بنصر سورية اليوم نتيجة لجهود الجيش العربي السوري ,يأتي دور الثقافة والعلم ليكلل هذا النصر العظيم ,لنبني مجتمعاً مثقفاً واعياً يستطيع شبابه أن يشيد معالم مجتمعه بالعلم والثقافة ,ليكون منبعاً معرفياً هاماً لسورية،  ف بالعلم تبى المجتمعات وتعمر الحضارات.

وتحت رعاية وزير الثقافة السيد محمد الأحمد، واحتفاءً بيوم الكتاب السوري،افتتحت الهيئة العامة السورية للكتاب بالتعاون مع جامعة دمشق معرض "شهر الكتب السوري" في كلية الحقوق-جامعة دمشق بحضور الدكتور ثائر زين الدين المدير العام للهيئة العامة السورية للكتاب.

وفي تصريح له قال أن:" هذا المعرض رسالة حضارية ناصعة، وكأنها استمرار للكتاب السوري العريق،فهذا الكتاب الذي وجد قبل آلاف السنوات على رُقم عثر عليها الاثاريون في غير مكان من سورية،فكأن المسألة مستمرة،فهذه الأجيال الجديدة تواصل مسيرة آبائها وأجدادها اليوم".

وبيَن أن وزارة الثقافة لها شهر كتاب يفتتح عادة في مثل هذا اليوم ويستمر لشهر كامل، و أكد أنه يفتتح أيضاً في كافة أقطار الوطن العربي السوري.

  وتابع :"زودنا هذا المعرض بالعديد من الكتب والمجلات وزودنا معارض البيع  في مديريات الثقافة كافة في القطر العربي السوري بعدد لايقل عن العدد الذي وضعناه في هذا المعرض، فلدينا حول 1100 عنوان وبحدود 12000 نسخة في هذه القاعة، وهناك قاعة أخرى في كلية الآداب أيضاً".

وأضاف في قوله:" نرى أن عناوين الكتب تتوزع في وجوه الثقافة كافة في المسرح والموسيقا والدراسات الفكرية والأدبية، في الكتب المترجمة والدوريات المختلفة أيضاً،وفي كتاب الطفل، بالاضافة الى الكتاب الناطق، هذا المشروع الذي أطلقناه العام الماضي، فالآن لدينا مجموعة من الكتب الناطقة الجديدة،نحن أردنا أن نيسر الكتاب أيضاً لطلابنا فهناك حسم يصل الى 60% ,وبالتالي ستكون الكتب في متناول يد الطالب مهما كان وضعه المادي، وانا على ثقة تامة أن هناك الكثير من الكتب التي سوف يقتنيها طلابنا".

وفي سياق متصل أكد أنه سيبقى للكتاب الورقي لذة في التعامل،قائلاً :"أنت تستخدم فيه معظم حواسك مثل حاسة اللمس، عندما تلمس الورق وحاسة البصر والشم أيضاً في رائحة الورق، فهناك بساطة وأريحية في التعامل معه ولكن نحن أيضاً نخطوا بإتجاه القارئ العصري ,فهناك من يتعامل مع القراءة الالكترونية، لذلك وضعنا الكتاب الناطق  الذي اطلقناه منذ سنتين بدعم جميل من السيد وزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد".

وأشار الى أن هذا الكتاب يتوجه أيضاً لذوي الاحتياجات الخاصة، فالحرب فيما تركته من أوجاع جعلتنا نضع الكتب على قرص مدمج ليسهل لذوي الاحتياجات الخاصة التعامل معه.

وبدورها قالت نهى ونوس مديرة المعرض في وزارة الثقافة الهيئة العامة السورية للكتاب؛" قمنا بتزويد المعارض ونوافذ البيع الموجودة في المعارض الثقافية  في كافة المحافظات، بنسخ من الاصدارات القديمة والحديثة بما يزيد عن 55 الف نسخة،بمختلف انواع المعرفة، وحاولنا ان يكون المعرض بالجامعة لأنها منبع العلم، واستهدفنا شريحة الطلاب لتكون هي الشريحة التي ستبني المجتمع".

وفي ذات السياق قالت :"الكتب ليست فقط لشريحة الطلاب  بل لكافة شرائح المجتمع الأخرى،ونتمنى اقبال كبير في هذه السنة، فغايتنا في هذا المعرض بالتأكيد ليست ربحية،ولذلك أسعار الكتب اليوم رمزية جداً والحسم اليوم مشجع لكل طالب او لكل شخص قارئ".

وفيما يميز هذا المعرض عن الأعوام السابقة، أكدت أن معرض اليوم أصدر كتب جديدة من كافة النواحي فسيتم تقديم شيء جديد للمعرض  من روايات او كتب او مجلات في كافة المجالات.

وبكلمة للأستاذ حسام الدين خضور..مدير الترجمة في الهيئة العامة السورية للكتاب ورئيس تحرير مجلة جسور الثقافية.. قال:" هذا المعرض موسم حصاد للمجال الذي نعمل فيه وموسمنا لهذا العام بدايةً،موسم جيد يتضمن مجموعة من الكتب في شتى ميادين المعرفة،

وأضاف:" الترجمة في هذا المعرض تقدم باقة من الكتب الجديدة في شتى الاختصاصات ومجالات المعرفة، في الرواية والقصة القصيرة والأبحاث المختلفة، وهنا تقدم مجلتنا العديد من الكتابات الابداعية المترجمة بالاضافة الى دراسات ثقافية مختلفة،وهذا العام فاتحة لسلسة من المعارض ربما تتوج بمعرض مكتبة الأسد، وهذا الشهر هو شهر الكتاب وهو يقدم باكورة أعمال الهيئة العامة السورية للكتاب في كافة الميادين".

و في حديث مع أحد زوار المعرض، الدكتور محمد برو من كلية الفنون الجميلة، قال :"عن طريق الزيارة السابقة لي في السنة الماضية، يوجد اليوم تنوع في جميع أنواع الكتب وعددها،وفي مختلف المجالات، وهناك ميزة في هذا العام مهمة جداً وهي امكانية تحميل الكتب الكترونيا عبر الانترنت،فأصبح هناك تطوير في عملية التواصل، فهناك اشخاص لن يستطيعوا حضور المعرض بسبب أوضاع معينة،ولكنهم يستطيعون تحميل الكتاب الكترونيا".

وتابع أن:"هذه خطوة جيدة اليوم، وانا اتيت لأجل كافة المواضيع، من فلسفة تاريخ وعلم اجتماع وغيرها، ليس بهدف اختصاصي فقط بل لأن الفنون في تقاطع مختلف من نواحي المعرفة والعلم".

الجدير بالذكر أن هذا المعرض مستمر لغاية 510..دوام المعرض من الساعة 9 صباحاً حتى 2 ظهراً.. ونسبة حسم 60% على كافة الكتب.

سنمار سورية الاخباري

أسماء غنم

تصوير:يوسف مطر

 

شارك هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي العالمية

صفحة للطباعة

الأكثر قراءة في : خـــــاص - سنمار الاخباري
معنى اسم سنمار 5237 قراءة
إدلب وتقسيمها .. ومناطق خفض التوتر والدور الغربي فيها على طاولة مشاورات أستانا 2880 قراءة
أهالي كفريا والفوعة .. ترقب لغدٍ يحمل الأمان 1636 قراءة
الفرق بين الفئة أ والفئة ب في انتخابات مجلس الشعب 1614 قراءة
فجر و أمل جديدين لأهالي كفريا والفوعة 1608 قراءة

جميع الحقوق محفوظة لموقع سنمار سورية الاخباري 2015-2018

 

عدد الزوار حاليا: 13574