الصحة الإيرانية:ايران ستصبح احد اقطاب انتاج لقاح كورونا في الربيع القادم

 

اعلن وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني سعيد نمكي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستصبح احد اقطاب انتاج لقاح كورونا في الربيع القادم.

وفي تصريحه في مدينة بم بمحافظة كرمان جنوب شرق ايران اعتبر نمكي خفض نسبة الوفيات والراقدين في المستشفيات في البلاد بسبب الاصابة بفيروس كورونا المستجد انجازا كبيرا ومهما جدا للبلاد في ذروة الحظر الظالم والمصاعب المالية وانخفاض عوائد العملة الاجنبية في الوقت الذي نرى الاحصائيات والارقام العالية في الدول الغربية رغم اننا لا نشعر بالسرور منها.

وقال وزير الصحة في الوقت ذاته: ان الانجاز كان كبيرا لكننا مع زملائنا قلقون دوما من العودة لموجة جديدة من المرض اذ ان هذا الفيروس معقد جدا ويظهر اوجها مؤذية ومتباينة للغاية، لذا ينبغي ان نكون على حذر كي لا نقع في هذا الفخ الرهيب.

واكد نمكي ضرورة مواصلة الالتزام بالتوصيات الصحية وعدم التهاون بها بغية عدم الدخول في موجة رابعة للمرض ستكون اقوى واشد واسرع انتشارا من سابقاتها واضاف: ان ما حدث في السيطرة على المرض في البلاد قد فاجأ العدو الذي كان يحلم بان نُدفَن في فخ كورونا وان ما جعلنا ننجح في ادارة المرض هو الوفاق والتكاتف والاجتماع تحت خيمة القيادة.

 

وتابع وزير الصحة: لقد تمكنا في غضون اقل من شهرين من اضافة 300 جهاز لصنع الاوكسجين و 5 آلاف قنينة اوكسجين للمستشفيات ونشكر الباري تعالى اننا اضفنا 2500 سرير “آي سي يو” جديد للمستشفيات ولم ندع اي مريض يبقى وراء باب المستشفى حتى في اقصى نقاط البلاد ولم تحدث عندنا تلك الفضيحة التي شهدتها الدول الاوروبية.

وحول لقاح كورونا قال: اننا نتابع بقوة انتاج اللقاح الداخلي وكذلك توفيره عن طريق برنامج كوفاكس وسنستورد اللقاح من اكثر الطرق اطمئنانا، وسنقوم بتطعيم عوائلنا اولا ليعلم الجميع باننا نقدم صحة المواطنين على صحتنا نحن انفسنا.

واضاف وزير الصحة: ان ايران ستصبح في الربيع القادم احد اقطاب انتاج لقاح كورونا في العالم.

واكد نمكي بان ايران لم تسمح لاي دولة بان تقوم باختبار اللقاح سريريا على المواطنين الايرانيين وقال: اننا تدارسنا بدقة لقاحات العالم وقمنا بشراء 16 مليونا و 800 الف جرعة في اطار برنامج كوفاكس حيث وعدونا بان يضعوها تحت تصرفنا خلال فبراير وستصل الينا في غضون ايام.

 

واكد وزير الصحة بان اي لقاح لا ينبغي ان يدخل دورة الاستعمال قبل المرحلة السريرية الثالثة وان منظمة الصحة العالمية لم تصدر الشهادة النهائية لاي لقاح لغاية الان لان مرحلتها تمتد اكثر من 5 اعوام والتي تعرف بالمرحلة الرابعة.

واوضح بان اي شكوى في اميركا غير مقبولة قبل انقضاء 5 اعوام من انتاج اللقاح واضاف: اننا بناء على ذلك سنقوم باستيراد لقاح امضى المرحلة الثالثة وان يمتلك شهادة الاستعمال الطارئ وان تكون على الاقل 5 او 6 دول في العالم قد استعملته لغاية الان.

وصرح بانه تم تحديد 5 مصادر للقاح اولها اللقاح الروسي الذي جرى استعماله في روسيا والارجنتين والمجر وصربيا والمكسيك والامارات وباكستان وبيلاروسيا وبوليفيا والجزائر.

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار كورونا