ورشات أبحاث وحلول إبداعية في مؤتمر الإستثمار والتشاركية”الدورة الثالثة”

تحت رعاية وزارة الصناعة أقامت لجنة سيدات الأعمال في غرفة صناعة دمشق وريفها و شركة المجد ذ.م.م، مؤتمر الإستثمار والتشاركية” الدورة الثالثة”، في فندق شيراتون دمشق، بحضور عدد من رجال الأعمال والمستثمريين من روسيا _ دينيتسيك _ لبنان- القرم _ المانيا _ تركيا _ ايران _ العراق _ الأردن _ مصر.

 

وبين معاون وزير الصناعة الدكتور جمال العمر أن الهدف من هذا المؤتمر هو التخطيط لإعادة إنطلاق الصناعة بشكل أساسي وجلب الإستثمارات إلى سورية، مؤكدا أن وزارة الصناعة مستعدة لتذليل كل العقبات التي تعترض المستثمرين”.

 

كما أوضحت رئيسة لجنة سيدات الأعمال مروة الأيتوني أن المرحلة الحالية ستمر كما مر الأصعب منها وقانون الإستثمار الجديد جاذب للإستثمارات، في إشارةمنها أن هناك لقاءات هامة ستجري بين الشركات المستثمرة.

بدوره الدكتور مدين دياب مدير عام هيئة الإستثمار السورية، أشار إلى أن الملتقى هو فرصة للمستثمرين العرب والأجانب للتعرف على البيئة الإستثمارية في سورية، واستكشاف الفرص فيها، مشيراً إلى أنه تم تقديم الخارطة الإستثمارية الوطنية خلال المؤتمر والتي تتحدث عن الفرص الإستثمارية وكل التطورات على المناخ الإستثماري والتوجهات الحكومية، والحوافز الإستثمارية ،التي تقدمها الحكومة لتشجيع وجذب الاستثمارات.

كما أوضح مدير عام شركة المجد المنظمة للمؤتمر السيد حسام ، أن هذا المؤتمر يضم أهم القطاعات المتخصصة بالإستثمار، ويشكل فرصة حقيقية لإلتقاء الشركات الدولية والمحلية ،والمستثمرين ورجال الأعمال مع الإستثمارات المحلية وأصحاب الفعاليات الإقتصادية ،مع تأمين بيئة مناسبة لطرح عملي لهذه الفعاليات والفرص الاستثمارية بشكل مباشر معهم.

كما أكد الدكتور نواف إبراهيم المدير التنفيذي لمنصة “نجمي سورية” لريادة الأعمال ، أن المستثمرين لاحظوا أن الصورة التي نقلها الإعلام الغربي مخالفة للواقع وأن هناك فرص استثمارية حقيقية ،خاصة وسط الإهتمام الحكومي و التجاري والصناعي السوري بفتح آفاق الإستثمار،مبينا أهمية المؤتمر في ظل المشاركات الكبيرة من روسيا وشبه جزيرة القرم وتركيا والعراق وألمانيا ومصر وعمان.

ومن ضمن الوفود المشاركة السيد عبد الرزاق الزهيري رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية، الذي بين أنه تم إنجاز الكثير من العلاقات، ومنها إدارة الترانزيت السوري إلى البلاد العربية من خلال العراق، وأن هناك زيارات متبادلة أخرها توقيع إتفاقية مع العراق.

مؤكداً إلى أنهم سيعملون معاً للوصول بالعلاقات السورية الاقتصادية إلى مستوى وذلك لرد الدين لسورية التي كان لها دور كبير في فك الحصار عن العراق.

ومن ضمن المشاركين في المؤتمر تحدث لنا مدير شركة الفهد للبناء والتعمير السيد أدهم بدران ، مبينا أن الهدف من المشاركة في هذا المؤتمر هو زيادة التعريف بالشركة ، والتعرف إلى المشاريع الإستثمارية الحيوية في ظل ما تعرضه الحكومة السورية من فرص استثمارية سياحية أو صناعية أو تجارية، خاصةً أن هناك اتفاقات جاهزة لمشاريع استثمارية ويتم بحثها خلال المؤتمر للوصول الى صيغة لتنفيذها ، كل ذلك بهدف إعادة إعمار البلد .

وبدوره السيد غونار لندمان عضو المجلس الإقليمي البرلماني لبرلين : أشار إلى أن حكومتهم تريد الإستثمار في سورية بمبلغ مليار و١٠٠ مليون يورو، في مساعدة اللاجئين حول سورية، مبيناً أنهم كوفد ألماني يرفضون قرار حكومتهم استثمار هذا المبلغ خارج سورية وإنما داخل سورية ومساعدة الدولة السورية في إعادة بناء الدولة واسترجاع هؤلاء اللاجئين”.

 

كما سيشرف مشروع مركز الأعمال الدولي Cosmopolitan Business Center (وهو أحد مشاريع شركة المجد ،ويعتبر أول مركز خدمات رجال أعمال من نوعه في سورية و المنطقة العربية، والذي تم اطلاقه سابقاً في الدورة الثانية من هذا المؤتمر عام 2017 و أطلقت المرحلة التجريبية له في معرض دمشق الدولي عام 2018 ) على ترتيب الربط وإنجاح التعاون بين المشاركين، وتقديم بيئة خدمية حاضنة للشركات والمستثمرين ورجال الأعمال الراغبين بالتعاقد على المشاريع المطروحة، أو التقدم بمشاريع جديدة وتفعيلها في مرحلة إعمار وبناء سورية.

 

كما أُقيم على هامش هذا المؤتمر ورشة بعنوان: ” الأبحاث و الحلول الإبداعية في مرحلة إعادة الإعمار ” في دورتها الأولى والتي تسلط الضوء على أهم الحلول والإبداعات السورية العملية في شتى المجالات.

كما تناول المؤتمر عدة محاور أهمها محددات المناخ الإقتصادي في سورية، وتحديد المحفزات الإستثمارية التي تمنحها الدولة للمستثمرين، كما تم شرح البيئة التشريعية لقوانين الإستثمار و التحكيم التجاري الدولي في سورية، ودوره في تشجيع الإستثمار الأجنبي والمحلي، وطرح مفهوم الحكومة الإلكترونية وإنعكاساتها على تسهيل الحياة الإستثمارية في سورية وذلك من قبل وزارة الإتصالات والتقانة، وطرح عدة مشاريع خاصة لعدد من المستثمرين والمخترعين السوريين للعمل على توفير الإمكانيات اللازمة لإنجاحها.

بدور السوسي – يوسف مطر

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: _سلايد,أخبار سنمار