مسلحون يقتحمون شركة تكامل في السويداء

تعرضت شركة تكامل في السويداء الى اقتحام من قبل مسلحين مجهولين.

وعندما كانت طوابير الانتظار على أبواب شركة تكامل في السويداء بسبب أزمة المحروقات تنتظر أدوارها تفاجأ المنتظرون بقيام مجموعة من المسلحين باقتحام الشركة واحتجاز الموظفين، ومصادرة أجهزة الكمبيوتر الخاصة والرحيل من المكان.

وفي حادثة أخرى منفصلة تماما اقتحمت مجموعات غاضبة من الأشخاص مبنى مؤسسة مياه الشرب في السويداء احتجاجا على الواقع الخدمي المتدهور.

وتجمهرت تلك المجموعات حول مبنى المؤسسة، ودخلوا مكتب المدير العام وذلك بعد أن وصلت بحسب قولهم مشكلة مياه الشرب إلى خط أحمر؛ حيث وصل سعر نقلة مياه الشرب لأرقام فلكية لا قدرة للناس على شرائها عدا عن عدم قدرة المزارعين في المشاريع الصغيرة المروية تحقيق أي دخل بسبب نقص المياه.

وجرى اتصال مباشر مع محافظ السويداء الذي طلب حضورهم إلى مكتبه؛ حيث استقبل طلباتهم التي تركزت على محورين؛ الأول سريع وعاجل، بإمداد الآبار بالمحروقات، وايصال المياه للبيوت بالسرعة القصوى، وفتح تحقيق مستقل مع الفاسدين في المؤسسة.

أما الثاني فإنه تركز على خطة مستقبلية أساسها ربط الآبار بخلية تغذية من شركة الكهرباء، دون أن تدخل بمخطط التقنين المتبع، ما يمنع توقف الآبار عن ضخ المياه مستقبلاً. وتشكيل لجنة إصلاح داخلية ضمن المحافظة وخاصة للغواطس، وعدم إرسال أي قطعة للإصلاح خارج المحافظة كون هناك خبرات كبيرة جاهزة للعمل؛ وخاصة ورشة الإصلاح في مديرية التربية. وتركز المطلب الثالث على إعطاء رخص للعدادات الزراعية ليستطيع الأهالي القيام بالزراعة المصغرة. على أن يتم هذا الأمر خلال أسابيع.

وبحسب مصدر في مبنى المحافظة، فقد وعد المحافظ المهندس “همام دبيات” بالعمل على حل المشكلة من جذورها، على الرغم من كل الصعوبات.

وتعاني السويداء من أزمات خدمية خانقة مثل المحروقات التي تشكل خطراً مجتمعياً كبيراً بسبب نقص المواد، حيث بات السلاح والفلتان الأمني هو سيد الموقف، وغالبية المواطنين يدفعون الثمن. فيما وصلت مشكلة المياه إلى طرق مسدودة في مناطق عدة من المحافظة.

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,أخبار محلية