مباحثات سورية جنوب إفريقية حول العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

 

أجرى الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين اتصالاً هاتفياً مع وزيرة خارجية جمهورية جنوب افريقيا ناليدي باندور تم خلاله بحث سبل تعزيز وتعميق التعاون القائم بين البلدين وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

وأشار الوزير المقداد إلى أهم التحديات التي تواجهها سورية بدءاً بالحرب المستمرة ضد الإرهاب والتواجد غير الشرعي للقوات الأمريكية والتركية على الأراضي السورية وصولاً إلى التداعيات السلبية للإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على الشعب السوري مبيناً مجريات التحضير لعملية الانتخابات الرئاسية المرتقبة أواخر الشهر الجاري.

 

من جانبها أكدت الوزيرة باندور على موقف بلادها الداعم لسيادة واستقلال سورية وثقتها بنجاح العملية الانتخابية في التعبير عن إرادة وتطلعات الشعب السوري وأعادت التشديد على أن جنوب أفريقيا تعارض فرض الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب وبشكل خاص استخدام هذه العقوبات كوسيلة ضغط سياسي على الدول النامية.

 

وتبادل الوزيران الآراء حول سبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات وأهمية وقوف الدول النامية إلى جانب بعضها البعض.

 

كما ناقشا خلال الحديث المواقف المشتركة من القضية الفلسطينية والدعم الذي تقدمه سورية وجنوب أفريقيا لاستعادة الحقوق الفلسطينية وإيقاف بناء المستوطنات وإقامة الدولة الفلسطينية.

سنمار سورية الإخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,_سلايد,أخبار سورية