عرض فني منوع بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقافي لمركز “حلم ” بالقامشلي

 

 

الحسكة – كارولين خوكز

نظم مركز”حلم” التابع لبطركية أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس في القامشلي

عرضاً فنياً منوعاً في حديقة الكندي ، بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقافي والحوار.

 

وتضمن العرض عزف أغان تراثية من التراث الموسيقي للجزيرة السورية وعرضاً مسرحياً للموروث الشعبي. قدمته فرقة برمايا للثقافة والفنون

 وبينت فاتن فرج منسقة المركز ان الهدف من هذا النشاط الفني المنوع إدخال البسمة  والفرح لقلوب أهالي مديمة القامشلي  الذين يجسدون بتنوعهم الثقافي وعاداتهم وتقاليدهم  كانت ولا زالت مثالا حقيقيا للتسامح والعيش المشترك بين مختلف مكونات المنطقة ،وبالرغم من كل الصعوبات والازمات التي عصفت بالمنطقة ما زال ابناؤها  يعيشون كأسرة واحدة.

ومن جهتها تحدثت  بسمة نقشبندي موظفة في مركز حلم عن العرض الفني لفرقة برمايا  والذي تضمن عادات وتقاليد متبعة في الأعراس الشعبية الموجودة في الموروث الجزراوي المتنوع واهالي  المنطقة  تعودوا على العروض الفنية التي تقدمها الفرقة التي تمثل كل مكوناتها .

و من الحضور ذكرت فائزة القادري مدير المركز الثقافي العربي بالقامشلي اهمية  هذه الأنشطة الثقافية واليوم نحضر فعالية بخصوص اليوم العالمي للتنوع الثقافي  ودور الحوار في هذا التنوع والان نجد التعبير عن هذا التنوع في اللباس والحضور والثقافة الشعبية ، بالإضافة الى  التعرف على التاريخ وثقافات المنطقة   والتذكير بالموروث الشعبي الجميل  لكافة اطياف  منطقة القامشلي

سنمار سورية الاخباري

التصنيفات: _آخر الأخبار,أخبار سنمار