قسومة يقدم مجموعة مقترحات لمواجهة تحديات التصدير

طرح رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق فايز قسومة، عدة مقترحات لمواجهة تحديات قطاع التصدير، منها إعفاء الصادرات من رسوم الميناء كلياً أو جزئياً.

 

وتحدث قسومة لصحيفة “الثورة”، عن المقترحات والتي تتضمن التعاون مع مصرف سوريا المركزي لتنظيم عمل المصدّر نيابة عن الغير، إضافةً إلى التعاون مع وزارة الاقتصاد على وضع آلية دعم حقيقية للصادرات بالتنسيق مع هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات، وإعفاء الصادرات من رسوم الميناء كلياً أو جزئياً.

 

هذا وطالب قسومة بتوحيد نموذج عام لفواتير التصدير والتصديق الإلكتروني بالتنسيق مع مديرية الجمارك العامة، وندب موظف مديرية الاقتصاد للمصادقة على الفواتير في الغرف مباشرة.

 

كما واقترح رئيس لجنة التصدير في غرفة تجارة دمشق اقترح إقامة دورة تدريبية للمصدّرين على استخدام نظام الإسيكودا (نظام التخليص الجمركي المحوسب)، وتفعيل نظام “مخلّص نفسه” لتخليص البضائع باسم صاحب فاتورة التصدير، والبحث عن بيان مخفض إلى لبنان والعراق والأردن.

 

وفي السياق ذاته، شدد قسومة على ضرورة إيجاد آلية للكشف على البضائع في الأمانات الجمركية دون تلفها، والتعاون مع “وزارة النقل” على وضع أسعار نقل تشجيعية عبر الخطوط الجوية السورية، وتخفيض رسوم الموانئ، وترخيص مكاتب الشحن الجوي عند إصدار البوالص.

 

وتُصدّر يومياً 50 شاحنة خضار وفواكه إلى دول الخليج، و30 شاحنة أخرى إلى العراق، بحسب كلام رئيس لجنة التصدير فايز قسومة، منوهاً بأن الموسم لا يزال في بدايته وسيشهد تحسناً في قادم الأيام.

التصنيفات: _آخر الأخبار,أخبار اقتصادية,الأخبار