زقاق الجن..

زقاق الجن..

زقاق الجن منطقة صناعية في حيّ يقع في منتصف دمشق في منطقة “البرامكة”، من مناطق مدينة دمشق في سوريا.

 

يشتهر كسوق صناعي لبيع قطع تبديل السيارات، ومكان للباعة الجوالين.

 

كان الحي بساتين حتى خمسينيات القرن الماضي، وكان أهالي المنطقة يحسبون حساب الدخول إليها، لأنه كانت قد سرت إشاعات أنها مسكونة بالجن.

 

رغم تغير اسمه وتبديله باسم شارع عثمان بن مظعون، إلا أن سكان المنطقة مازالوا إلى اليوم يطلقون عليه ذلك الاسم.

 

تعود تسميته كما هو متداول لدى العامة إلى أن المنطقة كانت مسكونة بالجن قبل أن تعمر وكان الجن ينشرون في أجوائها العطر والبخور إذ يرى الباحث علي الشريف إن وجود مثل هكذا اعتقاد لدى سكان المدينة قديماً يعود إلى كون المنطقة كثيرة الرياح لوقوعها على ممر الريح بين جبلي الربوة والمزة حيث أن هذه الرياح عندما كانت تهب تحرك شجارها العالية وتصدر أصوات حفيف تشبه الهمهة والصفير الأمر الذي رسخ لدى هؤلاء إلى جانب الحوادث التي جرت مع المارة كسقوط أغصان الأشجار عليهم أحياناً الاعتقاد بوجود قوى خفية في هذه المنطقة تحركها الجن.

 

وهناك رواية أخرى عن سبب تسمية “زقاق الجن”:

يروى أن راعي أغنام كان يرعى أغنامه في بساتين زقاق الجن، وفجأة بدأت إحدى أغنامه تستطيل إلى الأمام، فاعتقد أنها

جني

سنمار سورية الاخباري

مقالات ذات صله